كيفية علاج ارتفاع الكوليسترول عند الأطفال

كيفية علاج ارتفاع الكوليسترول عند الأطفال
كيفية علاج ارتفاع الكوليسترول عند الأطفال

على الرغم من أن ظاهرة ارتفاع الكوليسترول شائعة بين البالغين إلا أنها أصبحت ظاهرة شائعة لدى الأطفال والمراهقين أيضًا الذين يعانون من ارتفاع نسبة الدهون، مما يعرضهم لخطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية المختلفة وغيرها من المشكلات المتعلقة بالقلب.

ما الذي يسبب ارتفاع الكوليسترول في الأطفال؟

هناك ثلاثة أسباب رئيسية لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم لدى الأطفال اليوم:

عادات الأكل غير الصحية:

اخرج في أي وقت من اليوم وستجد أطفالًا في المطاعم والمطاعم يتناولون الوجبات السريعة المليئة بالدهون السيئة والسعرات الحرارية والكوارث الصحية المحتملة.

تاريخ العائلة:

بسبب عادات الأكل السيئة وقضايا نمط الحياة، يتم تشخيص المزيد والمزيد من البالغين بمشاكل متعلقة بالقلب، وهذه المشاكل تنتقل إلى أطفالهم أيضًا.

أمراض أخرى:

الأطفال الذين يعانون من أمراض أخرى مثل أمراض الكلى والسكري والغدة الدرقية هم أكثر عرضة لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

عادة ، لا توجد أعراض تشير إلى أن الأطفال يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، ولكن هناك اختبار دم بسيط يحتاج المرء إلى إجرائه لقياس مستويات الكوليسترول الذي يعطي تفاصيل عنهLDLو HDL(الكولسترول السيئ والجيد) ، والدهون الثلاثية، إذا كان الأطفال عرضة للإصابة بمشاكل في القلب، فمن المهم جدًا الحصول عليها بانتظام بعد سن 9 سنوات.

علاج ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال

أفضل طريقة لعلاج ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال هي ممارسة النشاطات الجسدية مع الالتزام بنظام غذائي صحي ومتواصل. ويفضل أن تلتزم العائلة كلها بهذا البرنامج أيضا. فإن لم يفضِ ذلك إلى النتائج المرجوة، فعندئذ قد يقوم الطبيب بوصف العلاج الدوائي، وذلك للأطفال الذين تزيد أعمارهم على 8 أعوام.

وتتضمن الأدوية التي تستخدم لعلاج الكوليسترول لدى الأطفال ما يلي:

– الكوليستيرامين.
– الكوليسترول.
– كوليسيفيلام.

وقد أشارت أبحاث عديدة إلى أن الأطفال الذين لديهم مستويات عالية جدا من الكوليسترول يمكن أن يستخدموا أدوية من فئة الستاتينات.
ويذكر أنه يجب إعادة قياس مستويات الكوليسترول لدى الطفل بعد 3 أشهر من قيامه بتغييرات في النظام الغذائي أو استخدامه للأدوية.

من المهم جدًا أن تأخذ أي حالة صغيرة متعلقة بالقلب عند الأطفال على محمل الجد، التغييرات في نمط الحياة أمر لا بد منه، وتشمل هذه:

عيش حياة نشطة:

بسبب قيود كورونا وعمليات الإغلاق المتكررة في العامين الماضيين، كان الأطفال محصورين إلى حد كبير في المنازل وأمام التلفزيون وأجهزة الكمبيوتر، مما زاد من روتين الحياة الخامل.

الأكل الصحي:

يشمل النظام الغذائي الذي يساعد على خفض مستويات الكوليسترول الكثير من الفواكه الطازجة والخضروات والحبوب الكاملة ويحد من الأطعمة السريعة الغنية بالدهون المشبعة والسكريات.

إنقاص الوزن:

من المهم جدًا الحفاظ على حدود الوزن وفحص طفلك للسمنة.
لا يمكن للأطفال العمل من أجل حياة منخفضة الكوليسترول بمفردهم، يجب على كل فرد من أفراد الأسرة إجراء هذه التغييرات حتى يسهل على الطفل اتباع مسار تحسين صحته.

10 أطعمة تخلص جسم الطفل من «الكوليسترول الضار»..تعرف عليها

في الأونة الأخيرة انتشر مرض زيادة نسبة كوليسترول الدم في فئه الأطفال والمراهقين، نتيجه تغيير طبيعة الطعام المتناول وإتخاذ نمط غذائي غير صحي على الإطلاق.

لذا تنوه أخصائية علوم وتكنولوجيا الأغذية رقية حسن، بضرورة منع المقليات والأغذية السريعة المحتوية على مكسبات طعم ودهون مشبعة ومهدرجة، لتكون هي أول طريق لعلاج ارتفاع كوليسترول الدم، مع العلم أن الاستعداد الوراثي يعتبر أكثر العوامل المسببة لهذا المرض.

ونصحت أخصائية التغذية الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للمرض، بضرورة الحرص الشديد على تناول أطعمة تزيد من إنتاج الجسم للكوليسترول النافع وتسيطر وتقلل من الكوليسترول الضار، والمتمثلة في الآتي:

الأغذية التي تحتوي على ألياف قابله للذوبان، حيث أنها تقلل من امتصاص الكوليسترول، مثل الشوفان، التفاح، الفاصوليا البيضاء، العدس، الباذنجان، القراصيا.

البصل كونه يحفز إنتاج الكوليسترول الجيد( HDL) ويعمل على تنظيف الأوعية الدموية التي ترسب عليها سابقا الكوليسترول الضار ( LDL )

الأسماك الدهنية المحتوية على أوميجا 3، كونها تسيطر على الكوليسترول وتحفز إنتاج النوع الجيد منه

المكسرات مفيدة في حالة علو الكوليسترول الضار، لكن مع الحرص إلا تزيد الحصة اليومية منها علي من 30 : 50 جرام بحد أقصى يوميا.

زيت الزيتون المحتوي على الأوليك أسيد أحادي التشبع

كوب ماء دافيء مضاف إليه ملعقة صغيرة من زيت زيتون البكر ممتاز على معدة فارغة صباحا، كفيلة بالسيطرة على الكوليسترول، كما أنها تعمل على تسهيل حركة الأمعاء والقضاء على الإمساك وتنظيف الجسم من السموم، وكثير من الأبحاث أثبتت أن تناول زيت الزيتون هو أكبر وقاية من السرطان ويمنع انتشاره أن وجد.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية, أمومة وطفولة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.