المكمل الغذائي الأفضل لصحة الدماغ

المكمل الغذائي الأفضل لصحة الدماغ

قال خبراء الصحة إن محاولة الحفاظ على صحة الدماغ أمر هام في أي عمر، حيث يمكن إجراء تعديلات بسيطة على نمط الحياة للحد من مخاطر التدهور المعرفي.

فوائد الكركم
اليكم اهم فوائد الكركم الطبية التي سنوجزها لكم فيما يلي وبحسب ما أثبتته الدراسات:

1- مضاد قوي للالتهابات
فقد ثبت أن من فوائد الكركم أنه يحتوي على مجموعة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والمواد المضادة للفيروسات وللجراثيم وللفطريات، بالإضافة لاحتوائه على خصائص مضادة للسرطان والمواد المضادة للالتهابات.

2- يحارب السرطان
دلت العديد من الدراسات الحديثة بأن الكركم يحتوي على مادة “كيوركيومين” – وهي العنصر النشط في الكركم- والتي يمكن أن تحفز الخلايا للقيام بالعملية التي تتسبب في التدمير الذاتي للخلايا السرطانية.

وأكدت الابحاث أن ملعقة صغيرة من الكركم تساعد فعلا في الوقاية من العديد من السرطانات ومقاومة الاورام السرطانية، بل وتدمير الخلايا السرطانية لاحتوائه على مضادات أكسدة قوية.

وبهذا فقد وجد بأنه قد يساعد في الوقاية من سرطان البروستاتا ووقف نموه، وفي مقاومة سرطان القولون و سرطان الثدي وسرطان الجلد وهو يقلل من خطر الاصابة بسرطان الدم في مرحلة الطفولة. كما وأن له دور في تعزيز آثار بعض أنواع العلاج الكيميائي والتقليل من آثارها الجانبية.

3- مفيد لصحة الكبد ويزيل السموم من الجسم
الكبد يزيل سموم الدم من خلال إنتاج الانزيمات والكركم يعمل على زيادة إنتاج هذه الإنزيمات الحيوية مما يؤدي الى تقليل السموم في الجسم.

كما وأثبت بان له دور في محاربة أمراض الكبد وتنشيط وتحسين الدورة الدموية.

4- يساعد في نزول الوزن وحرق الدهون
لقد أثبتت العديد من التجارب أن من فوائد الكركم أنه يساعد في التمثيل الغذائي للدهون ويساعد في خسارة الوزن وتنحيف البطن.

فمسحوق الكركم يمكن أن يكون مفيدا جدا في الحفاظ على وزن الجسم المثالي. حيث يتواجد عنصر في الكركم يساعد على تحفيز المرارة لزيادة تدفق وافراز العصارة الصفراء في الجسم والتي لها الدور الاكبر في هضم الدهون وأيضها.

وهذا بدوره يحسن من عملية الهضم ويقلل من أعراض الانتفاخ والغاز. والكركم أيضا مفيد في علاج معظم أشكال التهابات الأمعاء بما في ذلك التهاب القولون التقرحي.

5- يساعد في محاربة الزهايمر
لقد أثبتت الأبحاث دور كبير للكركم في منع أو إبطاء تطور مرض الزهايمر عن طريق إزالة تراكم الترسبات التي تسببه في الدماغ.

ولطالما تم ربط مرض الزهايمر بإصابة الدماغ بالالتهاب، ومن المعروف أن الكركم له الخصائص المضادة للالتهابات والنشاط المضاد للأكسدة. لذلك، فإن الاستهلاك اليومي المنتظم للكركم قد يكون وسيلة فعالة لمنع ظهور مرض الزهايمر وتحسين الذاكرة.

الكركم يدعم صحة الدماغ بشكل عام عن طريق المساعدة في إزالة تراكم المواد الدهنية في الدماغ وتحسين تدفق الأوكسجين اليه.

6- يساعد في السيطرة على مرض السكري
لقد أظهرت العديد من الدراسات أن المواد المضادة للأكسدة في الكركم تساعد وبفاعلية على تقليل مقاومة الأنسولين وتخفيف مستوياته في الدم، مما قد يكون له دور في منع حدوث مرض السكري من النوع الثاني.

كما أنه له دور في تحسين السيطرة على مستويات الجلوكوز ويزيد من تأثير الأدوية المستخدمة في علاج مرض السكري.

ولكن يجدر الانتباه الى ان تأثيره العكسي قد يكون خطرا على مرضى السكري عندما يقترن تناوله مع أخذ أدوية السكري القوية، مما قد يؤدي لانخفاض نسبة السكر في الدم. لهذا فمن الأفضل استشارة الأخصائي قبل أخذ كبسولات الكركم.

7- الكركم يقلل من مستوى الكولسترول في الدم
لقد أثبتت الأبحاث أن مجرد استخدام الكركم باعتبارها توابل طعام يمكن أن يقلل من مستويات الكولسترول في الدم. فمن المعروف أن ارتفاع الكوليسترول في الدم يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة أخرى. ويمكن الحفاظ على مستوى الكولسترول السليم لمنع العديد من الأمراض القلبية وأمراض الأوعية الدموية.

وبالنظر إلى العديد من فوائد الكركم الصحية، نشجعك على إضافته إلى النظام الغذائي الخاص بك، فهو واحد من أفضل الأشياء التي يمكن القيام به لتحسين نوعية الحياة الخاصة بك.

ويمكنك إضافة الكركم على شكل مسحوق الكاري للعديد من الأطباق المقلية كالبيض، العصائر، الحليب الدافئ أو قد يستخدم لاعطاء الصبغة واللون مثلا عند اضافته للأرز. ويمكن أن يؤخذ الكركم أيضاً على شكل حبوب يمكن شرائها من الصيدليات.

8- فوائد الكركم للوجه والجمال والبشرة
وجد أن للكركمين خصائص تساعد على تعزيز صحة البشرة وجمالها وتقوي الشعر وتعالج مشاكله. ولعل أقوى النتائج ظهرت على موضوع علاج حب الشباب واثاره، وتنقية البشرة وتوحيد لونها.

وفي نتائج دراسة أجريت عام 2009 ونشرت في مجلة Phytomedicine تبين أن الكركم يكافح علامات التقدم في السن والتجاعيد.

الأفضل لصحة الدماغ

ووجدت دراسة أجراها باحثون من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، نشرت في المجلة الأمريكية لطب الشيخوخة، أن الاستهلاك اليومي لشكل معين من الكركومين (المكون الأساسي في الكركم)، يؤدي إلى تحسين الذاكرة والمزاج لدى الأشخاص الذين يعانون من فقدان الذاكرة الخفيف المرتبط بالعمر.

ودرس الباحثون آثار مكملات الكركومين على أداء الذاكرة، لدى الأفراد الذين لا يعانون من الخرف، وكذلك تأثير المكمل المحتمل على لوحيات مجهرية والتشابك في أدمغة المصابين بألزهايمر.

وتبين أن الأفراد الذين تناولوا الكركومين، شهدوا تحسنا كبيرا في ذاكرتهم وقدراتهم الدماغية، في حين لم يحدث الأمر ذاته لدى الأفراد الذين تناولوا العقار الوهمي.

  • الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية نصحت باستهلاك ما يصل إلى 3 ملغ من الكركومين، لكل كغ من وزن الجسم.

موانع استعمال الكركم

هناك بعض الحالات التي يمنع خلالها استخدام الكركم، والتي تشمل:

  • الاستهلاك المفرط: يرجى التنبه من أن استخدام معتدلة من مسحوق الكركم كجزء من حمية منتظمة غير آمن إلى حد كبير، وأن الاستهلاك المطول للجرعات العالية من مستخلص الكركم قد يسبب تلبك وشد في المعدة أو في الكبد، وكذلك الجفاف والامساك.
  • مشاكل المرارة: استخدام الكركم قد يكون ممنوع من قبل بعض الأشخاص مثل الذين يعانون من حصى في المرارة أو اي مشاكل فيها.

  • النساء الحوامل: تنصح النساء الحوامل باستشارة الطبيب قبل استخدامه فقد يكون له تأثير محفز لانقباضات الرحم.

  • مميعات الدم: المرضى الذين يتناولون مميعات الدم (بما في ذلك الأسبرين)، عليهم استشارة الطبيب قبل تناول الكركم لأنه يعمل كمضاد لتجلط الدم.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية, طب الاعشاب. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.