أساليب التخفيف من ألم العصعص

أساليب التخفيف من ألم العصعص

ألم العصعص أو الم عجب الذنب هو عبارة عن ألم في منطقة العصعص أو المنطقة المحيطة بها، وتظهر أعراض ألم العصعص عندما تشعر بالألم عند الجلوس على كرسي صلب.

يتألف العصعص من ثلاث إلى خمس فقرات في أسفل العمود الفقري ويلعب دوراً مهماً في الربط بين العضلات والأربطة والأوتار المحيطة به، كما ويعتمد عليه الجسم كأداة داعمة لحمل وزنه خصوصاً عند الجلوس والميل إلى الخلف.

يؤدي العصعص أيضاً دوراً في وظائف أسفل الحوض، فعلى سبيل المثال، تساعد عضلات العصعص في عملية إخراج البراز من الجسم، كما أن جهته الخلفية تدعم العضلة الألوية الكبرى التي تقوم بمد الفخذ إلى الأمام عند المشي.

أعراض ألم العصعص

عادة ما تكون أعراض ألم العصعـص عبارة عن ألم بسبب الضغط على منطقة العصعص مثل ما يحدث أثناء الجلوس على كرسي صلب، وعادة ما تتحسن الأعراض عندما يخف الألم عند الوقوف أو المشي.

ومن الأعراض الأخرى التي قد تظهر:

  • ألم مفاجيء وشديد عند التحرك من وضع الجلوس إلى الوقوف.
  • ألم عند التبرز.
  • الألم عند ممارسة العلاقة الزوجية.
  • ألم شديد في منطقة العصعص.
  • ربما تعاني أيضاً من الاكتئاب، والقلق خاصة لو كنت تعاني من الألم لفترة طويلة من الزمن.

أسباب ألم العصعص

ألم العصعص أو Coccydynia هو عبارة عن ألم يصيب الإنسان في المنطقة السفلى من العمود الفقري، أي في منطقة لقاء الظهر مع المؤخرة. تتراوح آلام العصعص بين الخفيفة والشديدة، وهي تظهر عند الذين يعانون منها بشكل خاص عند الجلوس خاصة مع الميل إلى الخلف، وعند الانتقال من الوقوف إلى الجلوس أو بالعكس. أما أبرز أسباب ألم العصعص فهي:

  • التعرّض إلى السقوط أو أي نوع من الكدمات أو الحوادث.
  • الولادة عند النساء لأنها تسبب التمدّد في الأربطة والعضلات المحيطة بالعصعص.
  • الجلوس لفترات طويلة من دون تغيير الوضعية وبشكل خاص إذا كانت غير مريحة.
  • تغيّر المكان الطبيعي للعصعص لأي سبب من الأسباب.
  • الشيخوخة التي تؤدي إلى تآكل العصعص.

علاج ألم العصعص

عادة ما يكون علاج ألم العصعـص عبارة عن مجموعة من الأدوية اللاستيرودية المضادة للالتهاب مثل الايبوبروفين والنابروكسين، ويكون الهدف من استخدام هذه الأدوية هو تقليل الالتهابات والتورم، يتم أيضاً استخدام الوسادات الطبية من أجل امتصاص الضغط الناشيء على منطقة العصعص أثناء الجلوس، وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع أو أشهر قبل أن يشعر المريض بالراحة.

في الكثير من الأحيان، عندما يكون ألم العصعص ناتجاً عن حادث سقوط أو أي نوع آخر من الحوادث، فإنه يشفى لوحده بعد فترة من الزمن. لكن وللتخفيف من ألم العصعص يتم غالباً استخدام الأدوية المسكنة للآلام التي تساعد على الشعور بالراحة لحين شفائه.

ولكن عندما يكون الألم مزمناً، يحتاج المريض إلى تقنيات أخرى من العلاج لا سيما العلاج الفيزيائي والتمرينات الرياضية الخاصة بعلاج هذا النوع من المشاكل، وهي من شأنها أن تساعد في التخفيف من الآلام، كما ويمكن للمصاب الجلوس على وسادات خاصة مصممة خصيصاً لدعم العصعص والتخفيف من آلامه.

وقد يتضمن علاج ألم العصعـص الطرق التالية:

  • ربما يقوم الطبيب بتوجيهك لمهندس بيولوجي، حيث سيقوم بتصنيع وسادة مخصصة تقوم بتوفير منطقة مفتوحة من أجل تخفيف الضغط على العصعص وحدوث عملية التعافي.
  • ربما ينصح الطبيب بالقيام بالعلاج الفيزيائي، وهذا قد يتضمن استخدام التمارين من أجل تقوية الأوتار، وهي الأنسجة التي تربط العظام بالمفاصل، كما تقوم بتقوية العضلات التي تدعمها.

  • العلاج باستخدام الحرارة، والتدليك، وقد يتم استخدام الموجات فوق الصوتية.

  • وقد يتم القيام بإجراء لتحريك العصعص وإعادته إلى مكانه الصحيح من أجل تخفيف الألم.

  • إزالة العصعص، وهي عبارة عن عملية جراحية يتم إجرائها في حالات نادرة ويكون الألم فيها شديد جداً، وذلك عندما تفشل الطرق الأخرى في التحكم في الألم، ومن مخاطر إجراء الجراحة حدوث العدوى، ومشكلات تماثل الجرح للشفاء، وقد يكون هناك احتمالية بألا تقوم الجراحة بتخفيف الألم، وقد يكون الشعور بـ الاكتئاب والقلق أحد الأعراض التي قد تتطلب علاج.

برامج إعادة التأهيل بالنسبة لبعض الأشخاص المصابين بألم مزمن.

وفي حالات نادرة، يلجأ الأطباء إلى جراحة استئصال العصعص للحد من المشاكل المتعلقة به، ولكن ذلك يتم عند فشل كل الحلول الأخرى.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.