فتق المعدة الأسباب وطرق العلاج

تعتبر الفتوق أكثر شيوعًا في البطن، ومعظم الفتاق لا يهدد الحياة على الفور، ولكنها لا تختفي من تلقاء نفسها، حيث إنها في بعض الأحيان يمكن أن تتطلب عملية جراحية لمنع حدوث مضاعفات يحتمل أن تكون خطرة.

يحدث الفتق بشكل عام في حال دفع أي عضو في الجسم نفسه إلى مكان اخر غير المخصص له وبشكل عام، فإن البلعوم يمتد عبر الفراغ في الحجاب الحاجز ليصل إلى المعدة، لكن عند الإصابة بفتق في المعدة، تنتفخ بدورها ليرتفع موقعها وصولًا على الصدر.

هناك عدة أنواع من الفتق:
الفتق الإربي
الفتق الأربي هي أكثر أنواع الفتق شيوعًا، ويشكل حوالي 70٪ من جميع حالات الفتق، وفقًا لمركز الفتق البريطاني (BHC)، ويحدث هذا الفتق عندما تدفع الأمعاء عبر بقعة ضعيفة أو تمزق في جدار البطن السفلي، غالبًا في القناة الإربية.

فتق الحجاب الحاجز
يحدث فتق الحجاب الحاجز عندما يبرز جزء من البطن عبر الحجاب الحاجز في تجويف الصدر. وهذا النوع من الفتق هو الأكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 50 عامًا، فإذا كان الطفل يعاني من هذه الحالة، فعادةً ما يكون سببها عيب خلقي.

فتق سري
يمكن أن يحدث الفتق السري عند الأطفال والرضع دون سن 6 أشهر، ويحدث هذا عندما تنتفخ الأمعاء عبر جدار البطن بالقرب من البطن، وقد تلاحظ انتفاخًا في بطن طفلك أو بالقرب منه، خاصةً عندما يبكى.

الفتق الجراحي
يمكن أن يحدث الفتق الجراحي بعد إجراء جراحة فى البطن

أعراض الإصابة بفتق المعدة
يعتمد بشكل أساسي على نوع الفتق المصاب به. ففتق المعدة المجاور للمريء قد لا يترافق مع أية أعراض، إلا أن الخطر يكمن في أن المعدة قد تنحصر بين الموقعين، الأمر الذي قد يسبب توقف أو انخفاض تدفق الدم إليها.

بشكل عام الإصابة بفتق المعدة لا تسبب أعراض واضحة، إلا أنها قد تترافق مع:
– حرقة في المعدة
– ارتجاع في المريء
– ألم في الصدر.

أسباب الإصابة بفتق المعدة

في معظم الأحيان لا يعرف السبب الرئيسي للإصابة بفتق المعدة، إلا أن الأسباب تشمل:

  • وجود فراغ أكبر من الوضع الطبيعي في منطقة الحجاب الحاجز
  • زيادة الضغط على منطقة البطن سواء بسبب الحمل أو الإصابة بالسمنة أو السعال المزمن
  • الشد الكبير أثناء استخدام المرحاض.

أما عوامل الخطر فتتمثل في:

  • الإناث أكثر عرضة للإصابة بفتق المعدة من الرجال
  • كبار السن من هم فوق الخمسين من عمرهم.

طرق علاج الإصابة بفتق المعدة

كما ذكرنا فإن معظم الأشخاص لا يشعرون بأية أعراض نتيجة الإصابة بفتق المعدة، لذا لا تكون هناك حاجة للعلاج.
لكن الإصابة بالنوع الثاني من فتق المعدة، وهو المجاور للمريء، قد يكون بحاجة للخضوع لجراحة في بعض الأحيان، وذلك في حال انحصار تدفق الدم إلى المعدة.
في هذه الجراحة، يتم إعادة المعدة إلى مكانها الأصلي، وتتم من خلال إحداث فتحات صغيرة في منطقة البطن.

جدير بالذكر أن المرضى الذين يخضعون لهذه الجراحة يكونون قادرين على المشي في اليوم التالي للعملية، إلا أن الشفاء التام قد يأخذ من أسبوعين إلى ثلاثة.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.