علاج عسر البول بطرق طبيعية

الألم والتهيّج والأرق هي كلها مشاكل ناجمة عن التهاب المسالك البولية. ومن أجل علاجه، غالبا ما يتم اللجوء إلى المضادات الحيوية، التي تصبح مع كثرة الاستخدام غير فعّالة لتخفيف أعراض المسالك البولية وقد تتلف الكبد. نقترح عليك علاجات طبيعية تساعد على علاج اعراض التهاب المسالك البولية والعودة إلى حياتك الطبيعية.

فهناك ثلاثة أنواع من التهابات المسالك البولية، يتم التمييز بينها وفقاً للعضو المتضرر، وهي الإحليل (مجرى البول) والمثانة والكلى. ما هي الخصائص الرئيسية لهذه الالتهابات البولية وخطورة كل منها؟

الأنواع الثلاثة من التهابات المسالك البولية

حين يكون الالتهاب في مجرى البول، يسمى التهاب الإحليل، وحين يصعد إلى المثانة، يسمى التهاب المثانة، وحين يصل إلى الكلى، يسمى التهاب الحويضة والكلى.

1- التهاب الإحليل (التهاب مجرى البول)

الإحليل هو القناة التي تربط المثانة بالصماخ البولي (الفتحة المتجهة للخارج). عادة ما يرتبط التهاب الإحليل بمرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، بما في ذلك الكلاميديا والسيلان.

لدى الرجال، يترافق التهاب البروستاتا مع التهاب الإحليل، الذي يمكن أن يسبب إفرازات من الأعضاء التناسلية. ويسبب التهاب الإحليل حرقان أثناء التبول. ويلاحظ أحياناً وجود صديد في البول، ويشفى التهاب الإحليل لوحدة خلال 24-48 ساعة دون خطورة. وكإجراء وقائي، يتم وصف مضاد حيوي، بجرعة واحدة غالباً، مثل التهاب المثانة.

2- التهاب المثانة

تصعد البكتيريا (غالبا الإشريكية القولونية) عبر مجرى البول التي يتم نقلها من فتحة الشرج إلى المثانة حيث تستعمرها. وعادة ما يصيب التهاب المثانة النساء أكثر من الرجال.

ويلتهب مجرى البول بشكل عام أيضاً بسبب البكتيريا، والأعراض مشابهة لأعراض التهاب الإحليل، أي حرقان عند التبول مع كثرة التبول ورائحة كريهة للبول وأحياناً الشعور بالانزعاج في العانة وأسفل البطن. ووجود دم في البول أمر شائع، ولكن لا يمثل علامة على أي خطورة.

مثل التهاب الإحليل، فإن الالتهاب حميد ويشفى إذا تم علاجه بالمضادات الحيوية (جرعة واحدة أو علاج لمدة 3 أيام).

3- التهاب الحويضة والكلى

قد يكون هذا الالتهاب خطيراً لأنه يصيب الكلى. وهو تلوث من المثانة، حيث تنتقل البكتيريا من المثانة حتى الكلى. بعبارة أخرى، إذا لم يتم علاج التهاب المثانة قد يتحول إلى التهاب الحويضة والكلى. ولكن قد تأتي البكتيريا من بؤر بكتيرية أخرى، وتنتشر عن طريق الدورة الدموية.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الالتهاب يصيب غالبا النساء ولكنه قد يصيب أيضا الأطفال الذين يعانون من تشوهات الحالب بسبب الارتداد من المثانة إلى الكلى.

الأعراض الرئيسية لالتهاب الحويضة والكلى هي آلام على الجانبين والحمى والقشعريرة والغثيان والقيء. ويجب استشارة الطبيب بسرعة.

يستند العلاج إلى المضادات الحيوية، وأحياناً لفترات طويلة من أجل القضاء على البكتيريا وإذا لزم الأمر إزالة حصى الكلى.

على الرغم أن التهاب الإحليل والمثانة هما من التهابات المسالك البولية الحميدة التي تزول بنفسها في معظم الحالات، إلا أنه يستحسن استشارة الطبيب لأخذ علاج بالمضادات الحيوية. لأنه إذا لم يتم علاج هذه الالتهابات قد تنتشر وتصل إلى الكلى مما يؤدي إلى التهاب الحويضة والكلى وهو التهاب خطير.

اعراض التهاب المسالك البولية

  • تهيج وإحساس بالحرقة عند التبول
  • الحاجة للتبول
  • ضغط في الحوض
  • صعوبة في التبول
  • ظهور الدم مع البول
  • الحمى

أسباب التهاب المسالك البولية

التهاب المسالك البولية أو التهاب المثانة له العديد من الأسباب، تتعلق غالبا بالعمر، مثل انقطاع الطمث، والحمل، والتهاب البروستاتا، وتناول بعض أنواع حبوب منع الحمل والسكري، والتغيرات في المسالك البولية. هذه الأمراض تسبب انسداد والتهاب المثانة.

في هذه الحالات، السموم التي يطردها الجسم عن طريق الكلى تمر عبر المثانة وتولّد البكتيريا قبل أن يتم تصريفها في البول.

العلاجات الطبيعية لمكافحة التهاب المسالك البولية

  • الإكثار من تناول الماء سيساعد على طرد السموم والجراثيم من الجسم، ويقلل من الألم أثناء التبول فإن شرب الكثير من السوائل سيطرد البكتيريا من المسالك البولية لمنع العدوى.
  • العلاج باستخدام مضادات حيوية طبيعية ممتاز لعلاج هذا الالتهاب. فخصائصها المفيدة تعمل على اختفاء البكتريا الموجودة في البول.

  • التوت البري الأحمر: بفضل وظيفته المطهرة ومضادات الأكسدة التي يحتوي عليها مثل الانثوسيانين والكاروتينات، يعمل التوت البري الأحمر بشكل مباشر على الجراثيم مع منع زرع بكتيريا E على المسالك البولية. ويحتوي أيضا على فيتامين C الذي يعزز نظام المناعة لمكافحة الالتهاب. تناوليه على شكل فاكهة كاملة أو عصير والسبب هو أن التوت البري لديه القدرة على منع البكتيريا من الالتصاق بالمسالك البولية، وبالتالي منع العدوى من الانتشار.

  • البقدونس والثوم: تناوليها كطعام لوحدهما أو أضيفيهما إلى الأطباق. يمكنك نقع الثوم وتناوله مع القليل من زيت الزيتون. أما بالنسبة للبقدونس، من المفضل أن يتم مزجه مع عصير الفواكه الحمضية مثل الليمون.

  • مدرات البول: الهليون والخيار والبرسيم والكرفس والأناناس هي من مدرات البول التي تقضي على البكتريا البولية من خلال أنزيماتها المضادة للالتهابات. علاوة على ذلك، هذه المغذيات المدرة للبول تكافح احتباس السوائل في الجسم.

  • العصيات اللبنية: توجد في منتجات الألبان المخمرة، فهي تساعد على تقوية الفلورا المعوية وتطوير الأجسام المضادة و تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك.

  • زيت القرنفل:غني بمركب الإيوجينول الذي له خصائص مضادة للالتهاب ومضاد للفطريات ومضاد للفيروسات ومضاد للميكروبات تحارب البكتيريا، والفطريات مما يسبب التبول المؤلم.

  • الهيل: يعمل كمدر للبول يساعد على طرد السموم من الجسم ولديه قدرة قوية على قتل أنواع معينة من الكائنات الحية الدقيقة.

نصائح لتجنب التهاب المسالك البولية

  • الحرص على النظافة الشخصية
  • تجنب الكحول والقهوة والشاي الأخضر لأنها تزيد من الألم وتهيج المثانة.
  • الترطيب بشكل منتظم من أجل عرقلة ظهور البكتيريا. اشربي 2 إلى 3 لتر من المياه يوميا لتنظيف المسالك البولية وبالتالي منع الالتهاب.
  • اتباع علاج من فيتامين C: الأناناس، التوت البري، عصير البرتقال، الليمون.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.