علاج المغص الكلوي بالأعشاب

علاج المغص الكلوي بالأعشاب
علاج المغص الكلوي بالأعشاب

تعتبر آلام المغص الكلوي من أسوأ أنواع الألم، ويعتمد المرضى على طرق كثيرة ومتنوعة في التخلص منها، نوضح في السطور القادمة بعض طرق علاج المغص الكلوي.

علاج المغص الكلوي

تساعد مسكنات الألم في التخفيف من حدة المغص الكلوي، ومن بين هذه المسكنات ما يلي:

– الأسيتامينوفين.
– الإيبوبروفين.
– نابروكسين الصوديوم.

ويصف الأطباء مسكنات أقوى في حالات المغص الكلوي الشديد، ويمكن الاعتماد على مرخيات العضلات، إذا كان سبب المغص الكلوي تقلصات الحالب.

يجب معرفة حجم الحصوات قبل العلاج، حيث يعتمد الطبيب على حجم وموقع الحصوة قبل البدء في خطته العلاجية، وفيما يلي أشهر أنواع الحصوات:

– حصوات اليوريك: تكونت من حمض اليوريك المركز.
– حصوات الكالسيوم: تكونت من أوكسالات الكالسيوم، أو فوسفات الكالسيوم.
– حصوات السيستين: تكونت من السيستين.

علاج الحصوات الصغيرة

يساعد شرب الكثير من السوائل في تمرير الحصوات الصغيرة في مجرى البول، ويطلب الأطباء من المرضى التبول في مصفاة للتحقق من نزول الحصوة، أو تحليلها لمعرفة مكوناتها.

علاج الحصوات الكبيرة

يصعب مرور الحصوات الكبيرة في المجرى البولي، وبالتالي يقدم الأطباء مجموعة من الحلول والعلاجات كما يلي:

– تفتيت الحصوة عن طريق موجات تصادمية وتحويلها لقطع صغيرة يسهل مرورها من المجرى البولي.
– إزالة الحصوات عن طريق منظار الحالب، أو تفتيت الحصوات وإزالة بقايا تكسير الحصوة.
– تركيب دعامة الحالب لتقليل الانسداد والمساعدة في تمرير الحصوات.
– استئصال حصوة الكلى بإجراء جراحي عندما يكون حجم الحصى كبيراً ولا يمكن تفتيته.

علاج المغص الكلوي للحامل

يراعي المختصون اختيار طريقة علاج المغص الكلوي للحامل، وتبدأ رحلة العلاج الأولى بزيادة شرب السوائل، وبعض المسكنات الخفيفة للسيطرة على الألم، ويفضل الراحة في الفراش مع تناول مضادات القيء.

يهدف الأطباء عند علاج المغص الكلوي للحامل إلى تقليل الألم، والحيلولة دون تلف الكلى، ويمنع نهائياً اللجوء لتفتيت الحصوات بالموجات، بسبب خطورته على حياة الجنين.

نستعرض فيما يلي أهم العلاجات والأدوية الآمنة من المغص الكلوي للحامل:

– بوتورفانول.
– الأسيتامينوفين.

يمنع استخدام الكودايين، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية، لثبوت تأثيره السلبي على حياة الجنين.

تساعد مستقبلات ألفا الأدرينالية في مرور الحصوات عبر الحالب، تقوم هذه المستقبلات بتحفيز استرخاء عضلات الحالب، مما يسهل مرور الحصوات.

علاج حصوات الكالسيوم

يفضل علاج حصوات الكالسيوم للحامل بشرب المزيد من السوائل وعدم الإفراط في تناول الكالسيوم، وبالتالي تقل فرصة تكوين حصوات الكالسيوم.

علاج حصوات اليوريك

يعتبر تقليل تناول البيورين الغذائي من أهم الطرق الآمنة في علاج حصوات اليوريك، ويجب زيادة قلوية البول.


علاج المغص الكلوي في البيت

تعتبر كلمة السر في علاج المغص الكلوي في البيت هي الحفاظ على رطوبة الجسم، والابتعاد عن الجفاف، ويسهل شرب السوائل من طرد الحصوات خارج الجسم والتخلص من المغص الكلوي.

نتابع فيما يلي مجموعة من أهم الطرق التي تساعد في رطوبة الجسم، وفي علاج المغص الكلوي في البيت:

شرب الماء

يعتبر شرب الكثير من الماء أسهل الطرق التي تحرك الحصوات، ويفضل أن يشرب الفرد ما لا يقل عن 12 كوباً من الماء في اليوم، ويعتبر لون البول الداكن أحد علامات الجفاف، وبالتالي يجب متابعة لون البول للتأكد أن الجسم يأخذ مقداراً مناسباً من الماء.

خل التفاح

يعمل خل التفاح على إذابة حصوات الكلي بما يمتلكه من حمض الخليك، ويعمل في نفس الوقت على تخفيف ألم المغص الكلوي، ويفضل أن يضاف خل التفاح مع الماء ويشرب، ويجب عدم الإفراط في شرب خل التفاح لتفادي مخاطر هشاشة العظام وانخفاض معدلات البوتاسيوم في الجسم.

عصير الريحان

يعتبر حمض الأسيتيك أهم مكونات الريحان، يساعد حمض الأسيتيك في تكسير حصوات الكلى، بالإضافة لفوائد عصير الريحان في تقليل الالتهاب وعلاج اضطرابات الهضم.

يحتوي عصير الريحان على مضادات أكسدة وعوامل مضادة للالتهاب، مما يجعل من عصير الريحان اختياراً جيداً في الحفاظ على صحة الكلى.

يفضل استخدام عصير الريحان لفترة محدودة لا تتجاوز 6 أسابيع لتفادي بعض المشكلات مثل:

– انخفاض ضغط الدم.
– انخفاض السكر في الدم.
– زيادة فرصة النزيف.
– عصير الليمون

يحتوي الليمون على المادة الكيميائية سترات، والتي تمنع تكوين حصوات الكالسيوم، وتساعد السترات من ناحية أخرى في تفتيت الحصى طبيعياً لتسهل مرورها خارج الجسم مع البول.

علاج المغص الكلوي بالأعشاب

يعتمد علاج المغص الكلوي غالباً على العلاجات الطبية التقليدية، ويلجأ البعض للجراحة عندما تفشل الأدوية في العلاج، ويعتبر الطب البديل أو طب الأعشاب أحد الأبواب التي يطرقها المرضى لتخفيف ألم المغص والمساعدة في إزالة الحصوات.

نوضح فيما يلي بعض الأعشاب التي تساعد في علاج المغص الكلوي:

جذر الهندباء
يصنف جذر الهندباء على أنه من منشطات الكلى، ويحفز الكبد على إفراز الصفراء مما يسهم في التخلص من الفضلات، ويزيد من إدرار البول، وبالتالي يسهل حركة الحصوات وطردها خارج الجسم.

يحتوي جذر الهندباء على مجموعة متنوعة من الفيتامينات، والمعادن ومنها البوتاسيوم، والحديد، والزنك، يمنع جذر الهندباء تكوين حصوات الكلى لأنه يمتلك محتوى غني من المعادن والعناصر.

يتوفر جذر الهندباء في صورة عصير طازج، أو يمكن استعماله كأحد أنواع الشاي، ويفضل البعض إضافة بعض الزنجبيل للهندباء لتحسين المذاق، ويوصى بشرب 3 أو 4 أكواب فقط في اليوم.

يجب الحذر قبل شرب عصير الهندباء، حيث يمنع تزامن تناوله مع أي من المنتجات التالية:

  • مضادات الحموضة.
  • المضادات الحيوية.
  • مميعات الدم.
  • مدرات البول.

الكرفس
يمكن لعصير الكرفس أن يزيل السموم من الجسم، وبالتالي يمنع تكون الحصوات من الأصل في الكلى، وأضيف الكرفس منذ زمن للأدوية التقليدية في علاج المغص الكلوي.

يمكن أن يمزج عصير الكرفس مع الماء ويشرب على فترات طوال اليوم، ولكن يجب الانتباه إلى بعض محاذير شرب عصير الكرفس ومنها ما يلي:

  • انخفاض ضغط الدم.
  • اضطرابات نزيف الدم.
    يجب عدم تزامن عصير الكرفس مع الأدوية التالية:
  • الليثيوم.
  • ليفوثيروكسين.
  • المهدئات مثل ألبرازولام.

 الكركديه
يعتبر الكركديه من الأعشاب الغنية بمضادات الأكسدة، ويعمل على ترطيب الجسم، ولذلك يساعد في تقليل مخاطر المغص الكلوي، يعتقد العلماء أن الكركديه يقلل من حمض البوليك في الدم، ويحفز مروره للبول مما يسهل طرد الحصوات خارجاً.

يستخدم الكركديه أيضاً كأحد مدرات البول الطبيعية، مما يسرع من طرد أي حصوات متكونه في الكلى، أو الجهاز البولي عامة، لكن لا توجد أي أدلة علمية تثبت قدرة الكركديه على منع تكون الحصوات.

البقدونس
يصنف العلماء البقدونس كمادة تقي من تكوين حصوات الكلى، حيث ارتبط البقدونس في التجارب على الحيوانات بتقليل الكالسيوم والبروتين في البول، ينظم البقدونس حموضة البول، وهو الأمر الهام في منع تكوين الحصوات.

أثبتت دراسة أجريت على الفئران في عام 2017 أهمية علاج المغص الكلوي بالبقدونس، واعتبرت أن البقدونس من الإضافات الغذائية، والصحية الممتازة لتحسين صحة الكلى.

الشاي الأخضر
يقلل الشاي الأخضر من فرصة الإصابة بحصوات الكلى، كونه يمتلك خصائص مضادة للأكسدة، وبالتالي يقي من تكوين حصوات المسالك والكلى، ويحمي من المغص الكلوي.

الريحان
يحتوي الريحان سواءً كان الحلو أو المقدس على حمض الأستيك، يذيب حمض الأستيك حصوات الكلى بفعالية كبيرة، ويعتبر الريحان من الأعشاب الغنية بمضادات الأكسدة، مما يساعد في زيادة المناعة الطبيعية، وتقليل الالتهابات.

عشبة القمح
تحتوي عشبة القمح على الكثير من المغذيات والعناصر الهامة، وتحفز تدفق البول للمساعدة في طرد الحصوات، وتخفيف المغص الكلوي، تحتوي عشبة القمح أيضاً على بعض العناصر المطهرة للكلى والمسالك البولية.

يفضل شرب عصير عشبة القمح يومياً بكميات قليلة لتفادي أي آثار جانبية سيئة في بداية الاستخدام، ويمكن زيادة الجرعة اليومية بالتدريج حتى تصل إلى ما يعادل ربع لتر.

يستخدم عصير عشبة القمح بصورة طبيعية طازجة، أو في صورة مكملات مجففة.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.