نصائح للوقاية من جفاف العين

نصائح للوقاية من جفاف العين
نصائح للوقاية من جفاف العين

يعد جفاف العين واحدًا من الحالات الشائعة التي تصيب الكثيرين، تعرف على أعراض جفاف العين ومزيدٍ من التفاصيل فيما يأتي:

أعراض جفاف العين
عادةً ما تظهر أعراض جفاف العين في كلتا العينين لتسبب ما يأتي:

– إحساس بالوخز أو الحرقان أو الخدش في العينين.
– تشكل مخاط خشن داخل أو حول العين.
– حساسية العين للضوء.
– احمرار العين.
– الإحساس بوجود شيء ما داخل العين.
– صعوبة ارتداء عدسات لاصقة.
– صعوبة القيادة ليلًا.
– عيون دامعة استجابةً لجفاف العين.
– عدم وضوح الرؤية.
– تعب في العين.
– رؤية ضبابية في العين.
– صعوبة في إبقاء العينين مفتوحتين.
– شعور بعدم الراحة عند ارتداء العدسات اللاصقة.
– ازدواج الرؤية.

أعراض جفاف العين الطارئة
هُناك أعراض أخرى تستدعي مراجعة الطبيب أو الذهاب للطوارئ تعرف عليها فيما يأتي:

1. الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب
وهي كالآتي:

– الاستمرار في الشعور بجفاف في العين بعد استخدام العلاج في المنزل لعدة أسابيع.
– التغيرات التي تظهر على شكل جفن العين.

2. الأعراض التي تستدعي زيارة الطوارئ
هُناك أعراض تظهر تستدعي الذهاب إلى الطوارئ على الفور، وهي كما يأتي:

– الاحمرار الشديد والألم الشديد في العين.
– احمرار العين أثناء ارتداء العدسات اللاصقة قد يشير إلى وجود عدوى.
– ظهور تغيرات في الرؤية، مثل: ظهور خطوط متموجة أو لمعان أو فقدان الرؤية.
– ألم في العين عند النظر إلى الضوء.
– الشعور بالغثيان، والصداع الشديد، واحمرار العين.
– العين تظهر بلون أحمر داكن.
– التعرض لجرح في العين.
– أشياء عالقة في العين كالتراب أو قطعة من الزجاج.

تشخيص جفاف العين

بعد التعرف على أعراض جفاف العين تأتي مرحلة التشخيص من قبل الطبيب والتي تتم عبر الآتي:

– فحص العين الشامل: الذي يتضمن تاريخًا صحيًا كاملًا عن المريض وعن صحة عينه.
– اختبار حجم الدموع: يقيس الطبيب فيه إنتاج الدموع عبر اختبار يسمى شيرمر (Schirmer) عبر وضع ورق اختبار تحت الجفون السفلية وبعد مرور 5 دقائق يقوم الطبيب بقياس كمية الدموع التي بللت ورق الاختبار.
– اختبار جودة الدموع: يتم استخدام صبغات محددة في قطرات العيون لتحديد الوضع الصحي للعين، ويبحث في هذا الاختبار الطبيب على أنماط تصبغ القرنية مع قياس المدة التي تستغرقها الدموع قبل أن تتبخر.
– اختبار الأسمولية المسيل للدموع: يقيس هذا الاختبار تكوين الجسيمات والماء في الدموع، لكن مع جفاف العين سيتم ملاحظة كميات أقل من الماء في العين.

مضاعفات جفاف العين

عادة لا تتطور أعراض جفاف العين وحالة جفاف العين إلى أي مضاعفات، لكن مع ذلك يمكن أن تؤدي الحالات الشديدة أو المستمرة إلى مضاعفات، مثل: التهاب الملتحمة أو تقرح القرنية أو تندبها.

يشير التهاب المُلتحمة إلى التهاب وتورم في غشاء الملتحمة وهو غشاء رقيق وشفاف يغطي بياض العين، ويتم علاجه وفقًا للحالة، لكن في بعض الحالات الشديدة جدًا قد يؤدي إلى العمى.

نصائح للوقاية من جفاف العين

هُناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها للتخفيف من أعراض جفاف العين وهي كالآتي:

– الترميش بشكل مستمر عند القراءة أو التحديق لفترات طويلة في شاشة الكمبيوتر.
– زيادة الرطوبة في المنزل أو العمل.
– ارتداء النظارات الشمسية عند التعرض للشمس أو الرياح أو جفاف الجو.
– تناول المكملات الغذائية مثل الأحماض الدهنية.
– شرب الماء يوميًا من 8 – 10 أكواب.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.