تقوية جهاز المناعة بالأعشاب

تقوية جهاز المناعة بالأعشاب

خلق الله الجسم البشري مزود بخاصية دفاع طبيعية ضد الأمراض و البكتيريا، وهي جهازك المناعي الذى يعمل كـدرع طبيعي يحمي الجسم البشري من مسببات الأمراض، ولكن لأن هذا الجهاز يمكن أن يضعف، فإنه من المهم للغاية معرفة طرق تقوية جهاز المناعة المختلفة.

الجهاز المناعي هو ببساطة الجيش الذي يدافع عن الجسم، لذلك من المهم للغاية تقوية جهاز المناعة حتى يستطيع القيام بعمله. يمكن أن يكون ذلك من خلال العديد من الطرق، مثل الحفاظ على نظام غذائي متوازن يشمل العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، والتقليل من الإجهاد والتوتر، وممارسة الرياضة خاصة المشي

تقوية جهاز المناعة بالنوم

أثبتت الدراسات العلمية الموثقة أن 6-8 ساعات من النوم المتواصل كل ليلة يساعد جهازك المناعي على إعادة شحن طاقته، كما تقول الأبحاث أن الأشخاص الذين يجدون صعوبة فى النوم يعانون من ضعف الجهاز المناعي بصوره أكبر. إذا كنت تعاني من مشكلة فى النوم عليك باستشارة الطبيب لبحث السبب، قد يكون لديك مشكلة انقطاع النفس أثناء النوم على سبيل المثال، وهى ليست فقط تؤثر على جهازك المناعي ولكن أيضاً على حالتك النفسية والعقلية.

تقوية جهاز المناعة بالمكملات الغذائية

يستخدم الناس العديد من المكملات الغذائية لتعزيز جهازهم المناعي، وإليك عدة مكملات طبيعية أثبتت فاعليتها في تقوية جهاز المناعة لديك:

فيتامين سي
– أثبتت الأبحاث أن فيتامين سي من أقوى محفزات جهاز المناعة.
– يزيد فيتامين سي من مناعة الجسم خاصة في الوقاية من الأنفلونزا وأمراض البرد.
– مفيد لصحة الجلد ويحافظ على شباب البشرة.
– من حسن الحظ أنه متوفر بكثرة في العديد من الفواكه والحمضيات.

الزنك
يعتقد خبراء التغذية أن الزنك هو أهم مكمل غذائي يجب أن تزود جسمك به لتعزيز جهازك المناعي.
– يعمل على تقوية جهاز المناعة ضد الأمراض المختلفة.
– الجرعة الموصي بها هى 15-30 مجم للرجال و 10-20 مجم للسيدات.
– يمكنك الحصول على احتياجاتك من الزنك من خلال السمك، والبيض، ومنتجات الألبان، كما أن فيتامين سي يحسن من امتصاص الجسم للزنك ويزيد من فاعليته.

الأشنيسيا
وهي نوع من الأزهار البرية الذي يستخدم لتعزيز الجهاز المناعي ومكافحة التهابات الجهاز التنفسي، ولكن عليك استشارة الطبيب قبل استخدامها.

فيتامين هـ
فيتامين هـ يعتبر من الفيتامينات المهمة فى تكوين الخلايا المناعية، والنسبة الموصي بها يومياً منه هي 20-30 مللي جرام.

تقوية جهاز المناعة بالنظام الغذائي

لأن الأطعمة والنظام الغذائي بشكل عام من أهم محفزات جهاز المناعة، فإنه يمكن اتباع بعض الإرشادات للحفاظ على الجهاز المناعي عن طريق الآتي:

تناول الخضروات والفاكهة
الخضراوات والفاكهة هما حصن الجهاز المناعي الأول، حيث تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة اللازمة لتقوية جهازك المناعي ومن أمثلتها:

  • العنب بمختلف أنواعه.
  • التوت بأنواعه.
  • البرتقال واليوسفي والجريب فروت والمانجو.
  • الكيوي والتفاح والفراولة.
  • الأناناس والخوخ والمشمش.
  • الطماطم.
  • البروكلي.
  • البطاطا الحلوة والسبانخ.
  • الجزر والقرع.

تجنب الحلويات والسكريات
إن الأطعمة الغنية بالسكر والحلويات لا تضر أسنانك فقط، ولكنها تزيد من وزنك أيضاً وتؤثر على بعض الأعضاء الأخرى أيضاً في الجسم.

السكريات الكثيرة ترهق الكبد وتؤثر على وظائفه، وبالتالي تضر بجهازك المناعي وتضعفه، لذلك لابد من الحفاظ على توازن السكريات، ومن الأفضل الحصول عليه من المصادر الطبيعية من خلال تناول الفاكهة.

تقوية جهاز المناعة بالأوميجا3
الأوميجا 3 من أقوى محفزات جهاز المناعة فهي تقوي خلايا الماكروفاج المسؤولة عن القضاء على البكتريا، لذا احرص على توافرها فى نظامك الغذائي، فهى تتوافر بكثرة فى الأسماك مثل السلمون والسردين والتونة، وفى المكسرات وزيت الزيتون وبذور الكتان.

إذا كنت لا تستطيع توفير أوميجا3 فى نظامك الغذائي، يمكنك الاعتماد على حبوب زيت السمك لتوفر حاجتك الأساسية من أوميجا 3.

نصائح أخرى لتقوية جهاز المناعة
– ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة يومياً على الأقل، حتى وإن كانت رياضة المشي.
– الابتعاد عن الضغط العصبي ومصادره قدر الإمكان.
– ممارسة تقنيات التخلص من التوتر مثل اليوجا وتمارين التأمل.
– تقليل استخدام المضادات الحيوية إلا في الضرورة القصوى، وعدم استخدامها بدون استشارة الطبيب.
– الابتعاد عن التدخين والكحوليات.

نصائح لتقوية الجهاز المناعي لطفلك

عند اقتراب دخول فصل الشتاء تزداد فرص الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، وخاصة عند الأطفال، وخلال الأسطر القادمة سنتعرف على أبرز النصائح الطبية التى تساهم في تقوية الجهاز المناعي عند الأطفال لاستقبال فصل الشتاء دون خوف من نزلات البرد.

ولذلك قدم موقع “health” بعض النصائح التي تساهم بشكل كبير في تقوية الجهاز المناعي للأطفال، ومنها:
-التغذية الجيدة للطفل تعد من أهم الحيل التي تساهم بشكل كبير في تقوية المناعة لديهم، ولذا عليك إمداده بجميع العناصر التي يحتاجها الطفل، كالخضروات والفواكه، وأيضا النشويات، فجميعها أطعمة هامة للطفل.

  • على الأم إعطاء الطفل البيض في الصباح أي في وجبة الإفطار لإمداد جسمه بالعناصر التي يحتاجها.
  • الحرص على إعطاء الطفل تطعيم نزلات البرد، قبل دخول الشتاء، لأنه يساهم في التقليل من فرص الإصابة.

  • من أهم النصائح عدم تعرض الطفل للجو في حالة وجود أتربة تجنبا لضعف الجهاز المناعي.

  • يحب أن تقوم الأم بإعطاء الطفل بعض الفيتامينات التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي للجسم، كالحديد وفيتامين ب12.

  • تجنبي تعرض طفلك لتيارات الهواء الشديد التي يمكن أن يتعرض لها الطفل.

اساليب تعزيز جهاز المناعة في الطب البديل

الاعشاب التي تعزز جهاز المناعة

إن أهم ما في الأمر هو إعداد مناعتنا الشخصية بشكل جيد لمواجهة المرض، وهنالك بعض الأعشاب الطبية التي تساعدنا في ذلك. الأعشاب ذات التأثير المعزز لجهاز المناعة تشمل:

1- النبتة القنفذية (إخناسيا – Echinacea)
يظهر من البحوث المخبرية، أن هذه النبتة موجهة لتعزيز نظام المناعة، ففي النبتة القنفذية مواد فاعلة كثيرة تؤثر على الجهاز المناعي، من بينها، مواد فعالة في تعقيم وإبادة الفيروسات والجراثيم. فتناول هذه النبتة يساعد في تنشيط عمل النظام المناعي في الجسم. للنبتة أنواع كثيرة، إلا أن “القنفذية الأرجوانية” (Echinacea Purpurea) تعتبر الأكثر نجاعة من بينها. فقد أظهرت الأبحاث أن التداوي بهذه العشبة قلل نسبة الأمراض في المسالك التنفسية العليا بنسبة 58% وقلل من طول فترة المرض بيوم ونصف.

2- الجينسينغ السيبيري
إن للجينسينج السيبيري (Eleutherococcussenticosus) ميزات رائعة وتأثيرًا على معظم أجهزة الجسم. لقد أجريت على هذه النبتة الكثير من الأبحاث في السابق. وقد تبين أنه ناجعٌ بشكل خاص في الوقاية من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي والوقاية من الأنفلونزا. فقد أظهرت الأبحاث التي أجريت على مجموعات كبيرة من الأشخاص إلى انخفاض نسبة الإصابة بالأنفلونزا بـ 30% في مجموعة الأشخاص الذين تناولوا النبتة باستمرار، مقارنةً بالمجموعات الأخرى. وكما هو الحال مع الإخناسيا (النبتة القنفذية) فقد نجد تنوعًا في جودة مستحضرات الجينسينغ السيبيري المتوفرة في الأسواق. يتوجب الحرص على تناول المستحضر في الوقت الصحيح. بعض المستحضرات يوصى بتناولها قريبًا من وقت الطعام، إلا أن تناول المستحضر في هذا التوقيت قد يضر في امتصاص الجسم له.

3- الثوم
عرف استخدام الثوم منذ عهد المصريين القدامى، واستخدم في الحضارات المختلفة في أرجاء العالم للوقاية من الأنفلونزا وأمراض المسالك التنفسية العليا.

من بين جميع تأثيرات الثوم الدوائية، عرفت أيضًا فاعليته المضادة للجراثيم/ المضادة للفيروسات/ المضادة للفطريات/ المضادة للطفيليات. فقد أثبتت العديد من التجارب بأن للثوم فعالية مضادة للجراثيم الدقيقة أكثر من أي مادة أخرى مضادة للجراثيم. بالإضافة إلى ذلك، فإن تأثيره معزز للجهاز المناعي. ففي أحد الأبحاث التي أجريت لمعرفة صفاته العلاجية، تبين أن نسبة الأمراض لدى الأشخاص الذين تناولوا الثوم، كانت أقل من غيرهم (مجموعة المراقبة) بـ 64%.

4- العكبر او صمغ النحل
رغم أن العكبر (Propolis) مادة شمعية مأخوذة من قفير النحل، إلا أنه يعتبر من الأعشاب الطبية. في أحد الأبحاث الذي أجري على استخدام خليط من الإخناسيا (النبتة القنفذية)، العكبر وفيتامين جـ (c) أظهر هبوطًا كبيرًا، وفق المقاييس الإحصائية، بنسبة الإصابة بأمراض المسالك التنفسية العليا في الأطفال..

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية, طب الاعشاب. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.