حرقة القدمين قد تكون بسبب ارتفاع حمض البوليك

حرقة القدمين قد تكون بسبب ارتفاع حمض البوليك

غالبًا ما يصاحب الإحساس بالحرقة في القدمين احمرارا وتورما وزيادة درجة حرارة القدم، ويعتبر التعب العام والإجهاد المفرط أكثر الأسباب شيوعًا لحرق القدمين وذلك وفقًا لتقرير موقع “verywellhealth”.

أسباب الإحساس بحرقة فى القدم

  • نقص فيتامين B12
    نقص التغذية له آثار خطيرة لا ينبغي تجاهلها، حيث يلعب فيتامين ب 12 دورا رئيسيا في العديد من عمليات الجسم، بما في ذلك أداء الجهاز العصبي، لذلك إذا كان لديك حرق فى القدمين، فقد يرجع ذلك إلى نقص فيتامين ب 12.
  • قصور الغدة الدرقية
    يمكن لخلل هرمونات الغدة الدرقية أن تؤثر سلبًا على تدفق الدم، ونتيجة لذلك، يمكن أن تتعرض للتورم بسبب احتباس الماء ما يسبب حرقة فى القدمين.
  • التهاب الأوعية الدموية
    بسبب التهاب الأوعية الدموية، قد تتأثر الدورة الدموية عندما لا تتلقى الساقين تدفقًا طبيعيًا من الدم ما قد يسبب إحساس حارق في القدمين.
  • ارتفاع ضغط الدم
    ارتفاع ضغط الدم هو حالة أخرى تتداخل مع الدورة الدموية التي يمكن أن تسبب حرق القدمين.
  • تراكم السموم
    أى جرعة زائدة من مكملات الفيتامينات (بشكل رئيسي فيتامين B6) أو التسمم بالمعادن الثقيلة يمكن أن تلحق الضرر بالأعصاب الطرفية والأوعية الدموية، وهذا يمكن أن يكون أحد أسباب الألم والتورم في القدمين.

وتعود حرقة القدمين إلى الشعور بالحرارة التي يرافقها الألم في منطقة الأقدام. يصاحب الحرارة أحياناً الشعور بالتنميل أو الوخز في القدمين.

قد يقتصر الألم على باطن القدم أو يمتد إلى قمة القدمين والكاحلين وأسفل الساق. يتراوح الألم بين المتوسط إلى الألمل الشديد الذي لا يمكن احتماله، والذي قد يسبب أحياناً عدم قدرة المريض على النوم. تزداد حدة الألم عادةً خلال ساعات الليل لكن قد يشعر به المريض أيضاً خلال النهار.

الأعراض المصاحبة لحرقة القدمين:

– إحساس المريض بحرقة أو حرارة في القدمين وتشتد ليلاً.
– خدران في القدمين أو الساقين.
– ألم حاد في القدمين.
– الشعور بثقل القدمين وصعوبة في تحريكهما.
– ألم مستمر في القدمين حتى وإن كان خفيفاً.
– احمرار في الجلد.

لا يوجد فحص يقيس مدى الألم أو الحرقة التي يصاب بها المريض، ولكن عادةً ما يطلب الطبيب عدة فحوصات للكشف عن سبب الشعور بالحرقة في القدمين، وتشمل الفحوصات ما يلي:

– الفحص السريري في عيادة الطبيب للكشف عن المشاكل الهيكلية في القدمين أو الساقين أو أصابع القدمين، والالتهابات الفطرية، وفحص لون وطبيعة الجلد، والإحساس في القدمين.
– تخطيط كهربية العضل.
– فحص توصيل العصب.
– فحص الدم والذي يعطي مؤشراً عن عمل الكليتين والغدة الدرقية، ويبين مستويات الفيتامينات في الجسم، ,ويشير إلى الإصابة بالالتهابات أو الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة.
– تحليل البول.
– تحليل السائل النخاعي.
– أخذ خزعة من العصب، و لكن نادراً ما يطلبها الطبيب.

حرقة القدمين قد تكون من أعراض ارتفاع حمض البوليك

هل تشعر غالبًا بحرقان في قدميك؟.. يمكن أن يكون هذا علامة على شيء خطير، حيث يمكن أن يكون سبب الحرقة في باطن القدمين هو تراكم حمض البوليك المرتفع في الجسم ويُطلق على المصطلح المستخدم لمجموعة متنوعة من الحالات الصحية الناتجة عن ارتفاع حمض البوليك “اليوريك” اسم النقرس ويؤثر في الغالب على قدميك.

عندما يزداد بروتين يسمى البيورين في الجسم، فإنه يؤدي إلى زيادة مستوى حمض البوليك ويصنع الجسم البروتين من تلقاء نفسه وهو موجود أيضًا في بعض المواد الغذائية.
عندما تصبح مستويات حمض اليوريك مرتفعة للغاية، تجد الكلى صعوبة في ترشيحها من الدم ، مما قد يؤدي إلى وجود سموم في الدم.

إذا شعرت بإحساس حارق في باطن قدميك، فقد يكون ذلك بسبب ارتفاع حمض البوليك وإليك ما يمكنك فعله حيال ذلك.

لا تأكل الأطعمة غير النباتية
وفقًا لخبراء الصحة، فإن الأشخاص الذين يأكلون أطعمة غير نباتية هم أكثر عرضة للإصابة بمشكلة ارتفاع حمض البوليك، لذا يجب تجنب المأكولات البحرية واللحوم الحمراء على وجه التحديد إذا كان الشخص يعاني من هذه المشكلة.

توقف عن تناول الكثير من البروتين
الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع حمض البوليك عادة ما يتناولون الكثير من البروتين في نظامهم الغذائي ولكن في بعض الأحيان ، لا يستطيع الكبد هضم الكثير من البروتين ويمكن أن يؤدي إلى زيادة مستويات حمض البوليك في الجسم.

المواد الغذائية التي يمكن أن توفر بعض الراحة
يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بفيتامين C مثل البرتقال والليمون في التحكم في مستويات حمض البوليك حيث إن تناول الألياف الكافية مهم أيضًا في الحفاظ على مستويات حمض البوليك.
من المهم جدًا للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع حمض البوليك أن يحافظوا على رطوبتهم حاول شرب ما لا يقل عن لترين أو ثلاثة لترات من الماء كل يوم.
يمكنك أيضًا تناول فواكه طازجة مثل الجزر والخيار وعصير الكزبرة.

يعتمد علاج حرقة القدمين على أسبابها. تتضمن العلاجات المستخدمة لحرقة القدمين ما يلي:

– الأدوية المضادة لنمو الفطريات لمرضى فطر القدم الرياضي.
– ارتداء الأحذية المريحة غير الضيقة.
– المكملات الغذائية المحتوية على فيتامينات ب بأنواعها.
– المكملات المستخدمة لعلاج مشاكل الغدة الدرقية.
– أدوية علاج السكري واتباع الأنظمة الغذائية الخاصة بهم.
– استخدام مسكنات آلام الأعصاب، والعلاج المغناطيسي، والعلاج بالليزر، والتحفيز الكهربائي للأعصاب في حالات الألم الشديد المعيق للنوم.
– العلاجات المنزلية التي تساعد في تسكين الألم لحين مراجعة الطبيب مثل تدليك القدمين أو غمرهما بماء يحتوي على خل التفاح وبعض أملاح إبسوم.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.