أعراض تشير إلى تمدد الأوعية الدموية

أعراض تشير إلى تمدد الأوعية الدموية

تمدد الأوعية الدموية هو عبارة عن توسع موضعي محدود على شكل كيس أو شكل مغزلي لوعاء الدم الشرياني.

من الممكن أن تتكون خلال حياة الأنسان مراكز ضعف في جدار الوعاء الدموي ولا تتراجع من تلقاء نفسها. تمدد الأوعية الدموية قد يتكون من خلال تغيير في الأوعية الدموية خلقيا أو بشكل مكتسب. إن مخاطر حدوث تمدد للأوعية الدموية هو امكانية تمزقها وبالتالي إمكانية حدوث نزيف يشكل خطرا على حياة الإنسان.

وكشف الدكتور مويسي أرونوف، أخصائي جراحة الأعصاب، الأعراض التي تشير إلى تمدد الأوعية الدموية “انوريسم”.

وقال الأخصائيون إن نزف الدم الناتج من تمدد الأوعية الدموية في الدماغ وتمزقها من الأمور الخطرة، ومع ذلك يمكن للطبيب مساعدة المريض، والمهم عدم تكراره.

ويضيف، يعتبر الصداع أحد الأعراض الرئيسية لتمدد الأوعية الدموية في الدماغ، ويقول “عندما يحصل هذا، يشعر الشخص بصداع حاد مفاجئ، ويصفه المرضى عادة بأنه ضربة قوية، وأنه أشد صداع عانوه في حياتهم”. ويرافق هذا الشعور بالغثيان وأحيانا التقيؤ وتشنجات وفقدان الوعي. واضطراب الحركة كما في حالة الجلطة الدماغية.

ومن الأعراض الأخرى، قد تحدث اضطرابات في البصر، حيث تظهر لدى الشخص ازدواجية الرؤية، وقد يلاحظ عنده حول بسيط في العين. كما يلاحظ انخفاض الحساسية وتخدر في مختلف أنحاء جسمه: الأطراف، الوجه، الرقبة، الجذع وآلام في نصف الوجه كما في حالة ألم عصب ثلاثي التوائم.

ويشير الأخصائي، إلى أن الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم والتدخين تزيد من خطر تمدد الأوعية الدموية. وهناك مخاطر موروثة من الأقرباء.

ووفقا له، تمدد الأوعية الدموية أمر شائع حيث تشير الإحصائيات إلى أن ثلاثة أشخاص من كل مئة مصاب بتمدد الأوعية الدموية في الدماغ. وأن معدل تمزق الأوعية الدموية يتراوح بين 10 و15 حالة لكل 100 ألف نسمة سنويا.

وينصح الخبير، عند ظهور مثل هذه الأعراض أو بعضها بمراجعة الطبيب الأخصائي وتصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي لتحديد سببها.

كيف يمكن أن يصيبني تمدد الأوعية الدموية

من حيث المبدأ فإن كل شريان في الجسم معرض لأن يصاب بتمدد الأوعية الدموية مع أنه من الملاحظ أن التمدد يصيب الشريان الأبهر على الأغلب بنسبة 80%. نسبة 50% إلى 70% من الحالات تكون هناك أكثر من إصابة بتمدد الأوعية الدموية في الجسم. الرجال أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من النساء.

الأماكن الأكثر عرضة لتمدد الاوعية الدموية في الجسم:

  • تمدد الأوعية الدموية في الرأس ( تمدد الأوعية في الدماغ)
  • تمدد الأوعية الدموية في الشريان الرئيسي ( تمدد الشريان الأبهري)
  • تمدد الأوعية الدموية في البطن ( الحشوي)
  • تمدد الاوعية الدموية في الشريان السباتي

ماهي أشكال تمدد الأوعية الدموية
يميز الطب مابين أنواع تمدد الأوعية الدموية التالية. في حال تمدد الأوعية الحقيقي (العقدي) فإن كل طبقات جدار الأوعية تتمدد بشكل كيسي.

في حال تدفق الدم من خلال تمزق بين طبقات جدار الأوعية فإننا نتكلم عن تمدد الاوعية الدموية السلخي. إن أكثر الأسباب الشائعة لحدوثه هو الضعف الخلقي للانسجة الرابطة مثلما هو الحال في متلازمة مارفان أو تكلس الشرايين (تصلب الشرايين), إلتهاب جدران الأوعية أو كعواقب للإفراط في الضغط الزائد بشكل مستمر.

تمدد الأوعية الدموية الزائف (تمدد الاوعية الكاذب) وهو يبدو من حيث المظهر على شكل كيس. في الواقع هو عبارة عن تجمع لدم متخثر على الطبقة الخارجية للأوعية والذي مر من خلال تمزق في جدار الأوعية مما يجعل الأنسجة الرابطة تظهر على شكل جدار للاوعية.

كيف تتم معالجة تمدد الأوعية الدموية
يتم الكشف في البداية عن تمدد الاوعية الدموية عادة عن طريق الصدفة لأنها لاتسبب أي أعراض. مع الاستمرار بتمدد الأوعية الدموية يمكن أن تضغط على الأعضاء المحيطة (مثل الحالب). مع تضخم الحجم يزداد خطر تمزق الأوعية. قد يؤدي حدوث هذا التمزق لأوعية كبيرة في بعض مناطق الجسم إلى نزيف يهدد حياة الإنسان.

في الاوعية الصغيرة يمكن أن يؤدي تمدد الأوعية إلى حدوث جلطات ( دوران دم سيئ, خشونة سطح جدار الوعاء الدموي, يساعد على تكوين جلطة). هذه الجلطات ممكن أن تكون كبيرة جدا, بحيث تغلق الأوعية بشكل كامل. في حال حدوث ذلك فإن ذلك يؤدي لتوقف تغذية الساقين, اليدين أو حتى الدماغ ( حسب موقع الجلطة). في هذه الحالة فإنه لابد من عملية فورية للأوعية الدموية من قبل أخصائي لانها قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة وقتل لخلايا الجسم.

بالإضافة لذلك فإن القطعة المتجلطة قد تتحرك وتصل إلى أوعية أخرى وتقوم بسد الوعاء الدموي وتكون عواقبها غالبا نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

هنا العمل الجراحي الإسعافي يجب أن يتم القيام به عند وصوله لحجم معين من قبل اخصائي جراحة أوعية دموية, جراحة الصدر أو جراحة الدماغ. مع ظهور الأعراض يجب إجراء عملية جراحية لتمدد الاوعية الدموية بالسرعة الممكنة. إن التمدد الصغير للأوعية يمكن أن يبقى مؤقتا بدون معالجة ولكن يجب أن يخضع لمراقبة دورية مستمرة.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.