لماذا يتناول البعض الطعام دون زيادة الوزن !!

لماذا يتناول البعض الطعام دون زيادة الوزن !!

وجد باحثون يعتقدون أنهم اكتشفوا “جين النحافة”، أن 1% فقط من السكان قادرون على تناول ما يريدون من طعام دون التعرض لزيادة الوزن.

ودرس الباحثون الآلاف من الملامح الوراثية للناس، ووجدوا أن زهاء 1% افتقدوا إلى ما يسمى جين “ALK”.
ووُجد أن هؤلاء الأشخاص ضعفاء بشكل طبيعي، مقارنة بالبالغين الأصحاء الآخرين، ما يشير إلى أنه قد يكون هناك رابط بين هذا الجين ووزنهم، وفق ما جاء  عن ديلي ميل.

ثم قاموا باختبار هذه النظرية على الفئران والذباب، ووجدوا أن “إيقاف” جين ALK سمح لها بالبقاء في حالة النحافة، حتى بعد إطعامها نظاما غذائيا غنيا بالسكر والدهون.

وقال المعد الرئيس جوزيف بينينجر، من جامعة كولومبيا البريطانية، إن حجب الجين يمكن أن يشكل يوما ما أساسا لعلاج السمنة لدى البشر.
ويقول البروفيسور بينينجر، من جامعة كولومبيا البريطانية، كندا، إن الجميع يعرفون شخصا يمكنه تناول ما يحلو له دون أن يصبح بدينا.

وأضاف: “يمكنهم أن يأكلوا ما يريدون وأن يكونوا أصحاء. إنهم يأكلون كثيرا، ولا يمارسون الرياضة طوال الوقت، لكنهم لا يكتسبون الوزن. الجميع يدرسون السمنة وعلم الوراثة. فكرنا، دعونا نبدأ مجال بحث جديد. دعونا ندرس النحافة”.

وكان بروتين ALK محل اهتمام العلماء لعدة سنوات – وهناك بالفعل أدوية تستهدفه، هذا لأنه يتحول بشكل متكرر في عدد من أشكال السرطان، ويكتسب سمعة على أنه يغذي نمو الورم.

وظل دور الجين خارج حدود السرطان غير واضح حتى الآن، ولكن الاكتشاف الجديد يشير إلى أنه يلعب دورا حيويا في النحافة.

وقال بينينجر إنه قد يكون من الممكن في يوم من الأيام استخدام تقنية مماثلة لتلك المستخدمة حاليا في علاج السرطان، لمساعدة الناس على إنقاص الوزن.

وحلل الباحثون الملف الوراثي لـ 47102 شخصا تتراوح أعمارهم بين 20 و44 عاما يعيشون في إستونيا منذ عام 2000. وهذا سمح لهم بربط غياب الجين ALK بأشخاص ضعفاء بشكل طبيعي، وفقا لـ بينينجر.

وبمجرد أن وجدوا صلة بين غياب ALK والنحافة، تمكنوا من اختبار النظرية حول الذباب والفئران في بيئة معملية.
ووجد الباحثون أن الفئران التي لا تمتلك جين ALK يمكنها أن تأكل أكثر، وتظل نحيفة مع كتلة الجسم الصحية مقارنة بتلك التي تمتلك الجين.
وتمكن الفريق أيضا من إيقاف تفعيل الجين لدى الفئران ووجدوا النتيجة نفسها. ويقول الباحثون إن الأمر يتطلب المزيد من البحث لمعرفة ما إذا كانت مثبطات العقار فعالة لهذا الغرض قبل تجربتها على البشر.

وتتمثل المرحلة التالية من الدراسة في مقارنة هذه النتائج بسجلات “البنك الحيوي” على الصحة، ومستويات النشاط والحمض النووي لسكان البلدان الأخرى.

ويقول الفريق إن عمله فريد من نوعه لأنه يجمع بين استكشاف الأساس الوراثي لنحافة السكان، مع تحليلات على نطاق الجينوم للكائنات الحية – الفئران والذباب.

وردا على سؤال حول كيفية استخدام البحث في المستقبل وما إذا كان يمكن أن يؤدي إلى علاجات للسمنة ، قال بينينجر : إن جين Alk المستهدف من قبل بعض أدوية السرطان ، لذلك نحن نعرف أنه “قابل للتخدير”.

ومع ذلك ، فإن السؤال حول كيفية تنظيم Alk للوزن ومدى أهميته في علاج مشاكل الوزن لا يزال دون إجابة ، على حد قولهم، وهناك حاجة لمزيد من الدراسات مثل هذه لأنه من الواضح أن بعض الناس يمكن أن يظلوا نحيفين والسبب في ذلك هو أن لديهم عدد أقل من الجينات التي نعرفها .

نظام غذائي غني بالبروتين يساعد على فقدان الوزن الزائد

ويساعد اتباع نظام غذائي متوازن غني بالبروتين على الشعور بالشبع، وهذا يعني أنه يمكن أن يساعد على فقدان الوزن الزائد وتقليل دهون البطن بشكل طبيعي.
وتشير أبحاث إلى أنه يجب مراجعة الطبيب أولاً قبل إضافة الكثير من البروتين إلى نظامك الغذائي، خاصة إذا كنت تعاني من مشاكل في الكبد أو الكلى.

وهذه بعض أفضل الأطعمة التي تحتوي على البروتين والعناصر الغذائية التي تساعدك في التخلص من الوزن الزائد:

الفاصولياء: تحتوي الفاصولياء على نسبة عالية من البروتين والألياف الغذائية ومضادات الأكسدة، التي تساعدك على فقدان الوزن الزائد وتحسين صحة الأمعاء وتقليل الأمراض.

القرنبيط: يحتوي القرنبيط على كمية عالية من البروتين، والألياف الغذائية، وفيتامين ب 1، والمغنيسيوم، والعديد من الفيتامينات والمعادن، وكمية قليلة من السعرات الحرارية.

البيض: مصدر ممتاز للبروتين والدهون الصحية ومختلف العناصر الغذائية الأساسية للجسم، وتشير الدراسات إلى أن تناول البيض يمكن أن يساعدك على إدارة وزنك، وتجنب خطر الإفراط في تناول الطعام.

سمك السلمون: تحتوي الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون على أحماض أوميجا 3 الدهنية، وهي دهون صحية لها فوائد عديدة، منها تحسين وظائف المناعة وفقدان الوزن بشكل أفضل.

يعد سمك السلمون أيضاً مصدراً رائعاً للبروتين مما يعني أنه يعتبر مادة غذائية أساسية للمساعدة على فقدان الوزن الزائد.

المكسرات والبذور: تعد المكسرات والبذور مواد غنية بالفيتامينات والمعادن والدهون الصحية ومضادات الأكسدة التي قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وأظهرت الأبحاث أن تناول المكسرات يومياً لا يساهم في زيادة الوزن على الرغم من احتوائه على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية، على العكس من ذلك، تم ربط الاستهلاك المنتظم للمكسرات بتحسين فقدان الوزن ومستويات الكوليسترول في الجسم.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.