كيف تقلل من أعراض الاكتئاب الموسمى

يعد الاكتئاب الموسمي أحد أنواع الاكتئاب المرتبطة بالتغيرات المناخية فهو يبدأ وينتهي تقريبا في نفس الأوقات من كل عام. أشهر حالات الاكتئاب الموسمي هي التي تبدأ في الخريف و تستمر حتى شهور الشتاء ،أما الاكتئاب الموسمي في فترة الصيف أو الربيع فهو لا يحدث كثيرا يشعر المريض في هذا الوقت بالخمول ، و الاضطراب المزاجي.

اعراض الاكتئاب الموسمي

يعتبر الاكتئاب الموسمي أحد أنواع الاكتئاب الشديد لذا يعاني المريض من نفس أعراض الاكتئاب مثل :
– الشعور باليأس .
– فقدان الطاقة .
– صعوبة التركيز .
– مشاكل بالنوم و الشهية .
– التفكير في الانتحار .

و لكن هناك بعض الأعراض الآخري التي تخص الاكتئاب الموسمي في فترة الشتاء وتختلف عن أعراض الاكتئاب في فترة الصيف و سنوضح كلا منهما

اعراض الاكتئاب الموسمي الشتوي
– صعوبة البقاء فترة طويلة مع الناس.
– حساسية زائدة اتجاه النقد.
– النوم لفترات طويلة.
– الشعور بثقل في الأيدي و الأرجل.
– فتح الشهية مما يؤدي إلي زيادة الوزن.

اعراض الاكتئاب الموسمي الصيفي
– أرق.
– فقدان الشهية ونقص الوزن.
– توتر و عصبية.

أسباب حدوث الاكتئاب الموسمي

تغيير ساعتك البيولوجية
أن قلة التعرض لأشعة الشمس في أشهر الخريف ، و الشتاء ، نتيجة لقلة ساعات النهار قد يحدث خللا في ساعة المريض البيولوجية مما يشعره بالحزن و الاكتئاب.

مستوى السيروتونين
قد يؤدي قلة التعرض لأشعة الشمس إلى انخفاض نسبة السيروتونين في الدم، و هي المادة العصبية المسؤلة عن السعادة مما يشعر المريض بالاكتئاب.

مستوى الميلاتونين
قد تؤثر التغيرات الموسمية على مستوى مادة الميلتونين في الدم ، و هي المسئولة عن النوم ، و الحالة المزاجية.

طرق علاج الاكتئاب الموسمي

العلاج الضوئي
هو عبارة عن تعرض المريض لنوع من الأشعة من خلال صندوق لبث الضوء ، تعويضا عن أشعة الشمس الطبيعية ، و التي اتضح أنها تسبب تغيراً في مستوى المواد الكيميائية التى يفرزها المخ ، و التي تؤثر على الحالة المزاجية.
يعتبر العلاج الضوئي من أفضل أنواع علاجات الاكتئاب الموسمي حيث له نتائج جيدة ، بالإضافة إلى قلة آثاره الجانبية.

العلاج الدوائي
تتطلب بعض الحالات الشديدة استخدام مضادات الاكتئاب لما لها من تأثير فعال ، ولكن يجب أن تناقش طبيبك لاختيار النوع المناسب الذي له الآثار الجانبية الأقل.

العلاج النفسي
و يسمي أيضا العلاج الكلامي ، و هو اختيار آخر لعلاج الاكتئاب ، فهو يساعدك في الآتي :

التعرف على أفكارك و سلوكياتك السلبية و العمل على تجنبها ، أو تغييرها إلى أفكار إيجابية تساعدك على القضاء على الحزن والاكتئاب. التعرف على كيفية التحكم في الغضب.
إمكانية وجود حلول تساعدك على تخطي تلك المرحلة بدون خسائر فادحة.

أفضل الأطعمة التى تقلل من أعراض الاكتئاب الموسمى

كشفت دراسة حديثة أن تناول غذاء غني بالأسماك والفاكهة والخضروات والمكسرات يخفض من خطر الاكتئاب الموسمي، وهو أحد أنواع الاكتئاب المرتبطة بالتغيرات المناخية

ووجدت الدراسة التي أن “نباتيو الأسماك”، وهم الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة النباتية ولكن يأكلون الأسماك أيضا، هم الأقل عرضة لتطور الأمراض المتعلقة بالصحة العقلية.

وقال الباحثون إن الأدلة على وجود علاقة بين جودة النظام الغذائي والصحة العقلية “مقنعة للغاية”، حيث يعتقد بأن النظام الغذائي المتوسطي، الغني بزيت الزيتون والبقوليات والخضروات، يقلل من الالتهاب الذي قد يفيد الصحة العقلية للشخص.

وحلل الباحثون في جامعة كوليدج لندن 41 دراسة بحثت في العلاقة بين النظام الغذائي للشخص وخطر الإصابة بالاكتئاب، وقيمت أربع دراسات منها، على وجه التحديد، العلاقة بين النظام الغذائي التقليدي للبحر المتوسط والاكتئاب.

وتشير النتائج إلى أن أولئك الذين يتبعون حمية البحر الأبيض المتوسط بشكل أساسي، هم أقل عرضة بنسبة 33% للمعاناة من الاكتئاب مقارنة بمن ينتمون إلى هذه الحمية دون التزام مشدد.

وقالت الدكتورة كاميل لاسال، التي أجرت التحليلات للدراسات السابقة مع زملائها في كلية كوليدج لندن: “هناك أدلة مقنعة تثبت وجود علاقة بين جودة نظامك الغذائي وصحتك العقلية، وهذه العلاقة تتجاوز تأثير النظام الغذائي على حجم جسمك أو غيرها من الجوانب الصحية التي يمكن أن تؤثر بدورها على مزاجك”.

كما درس العلماء خمس دراسات بحثت في العلاقة بين النظام الغذائي الضعيف والاكتئاب لدى 32908 من البالغين من فرنسا وأستراليا وإسبانيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وتوصلت النتائج إلى أن تناول الكثير من الدهون المشبعة والسكر والمواد الغذائية المصنعة يزيد من خطر الاكتئاب لدى الشخص.

ويشير الباحثون أيضا إلى أن هناك أدلة جديدة تظهر علاقة بين الأمعاء والدماغ، وتلعب دورا رئيسيا في الصحة العقلية، وأن هذه العلاقة تتشكل بواسطة البكتيريا المعوية، والتي يمكن تعديلها عن طريق النظام الغذائي.

ويعتقد العلماء أنه يجب على الأطباء دعم مرضى الاكتئاب بدفعهم إلى تغيير نظامهم الغذائي في البداية، بدلا من اختيار مضادات الاكتئاب على الفور.

ويؤكد العلماء على ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث لتحقيق دقة أكبر في تحديد كيف يمكن للنظام الغذائي أن يؤثر على الصحة العقلية للشخص.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.