التكنولوجيا تهدد ذاكرة الإنسان

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

أظهرت دراسة أن الاعتماد الزائد على أجهزة الكمبيوتر ومحركات البحث تضعف ذاكرة الإنسان، إذ يستخدم الكثيرون أجهزة الكمبيوتر بدلا من تذكر المعلومات.

ولم يستطع الكثير من البالغين تذكر أرقام هواتفهم في العمل أو هواتف أفراد العائلة، رغم تذكرهم أرقاما أخرى من الطفولة.

وقالت ماريا ويمبر، من جامعة بيرمينغهام، إن اللجوء للبحث عن المعلومات إلكترونيا “يمنع بناء ذكريات على المدى البعيد”.
وتشمل الدراسة ستة آلاف شخصا من البالغين في المملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، وأسبانيا، وبلجيكا، وهولندا، ولكسمبورغ. وتبين أن ثلثهم يلجأ إلى الكمبيوتر للتذكرة بالمعلومات.
وكانت النسبة الأعلى من المملكة المتحدة، إذ لجأ أكثر من النصف للبحث إلكترونيا عن إجابة.

ذاكرة خارجية
ويظهر البحث أن الاعتماد على الكمبيوتر بهذه الطريقة له تأثير طويل المدى على تطوير الذاكرة، لأن المعلومات التي تنتج عن البحث السريع تُنسى بسرعة.
وقالت ويمبر: “من الواضح أن المخ يقوى الذاكرة في كل مرة نسترجع فيها معلومة، وينسى المعلومات غير المرغوب فيها التي قد تشتتنا”.
كما قالت أن عملية استرجاع المعلومات “طريقة فعالة لخلق ذاكرة دائمة. وفي المقابل، فإن تكرار البحث عن المعلومات عبر الإنترنت لا يخلق ذاكرة قوية تدوم على المدى البعيد”.

وأظهرت نتائج المشاركين من المملكة المتحدة أن 45 في المئة أمكنهم تذكر أرقام هواتف منازلهم وهم في العاشرة، واستطاع 29 في المئة تذكر أرقام هواتف أبنائهم، وتذكر 43 في المئة أرقام هواتف عملهم.

وتقول الدراسة أن الناس أصبحوا يستخدمون خدمات الكمبيوتر “كملحقات للذاكرة”، وأصبح هناك ما يعرف بـ “فقدان الذاكرة الإلكتروني”، إذ يلجأ الناس إلى نسيان المعلومات والاعتماد على استعادتها من الأجهزة الإلكترونية.

كما تظهر الدراسة الاتجاه إلى تخزين الذكريات الشخصية في شكل إلكتروني، مثل تخزين الصور على الهواتف الذكية بشكل يجعلها عرضة للضياع حال فقد أو سرقة الهاتف.

تنشيط الذاكرة وعلاج النسيان

1- ممارسة الرياضة :

قد يتخيل كل من يقرأ هذا المصطلح وجود مشقه من حيث المجهود والوقت ولكن المقصود هو ممارسة أي نشاط بشكل منتظم يحرك الدم في الجسم ومن الأمثله على ذلك:-

أ ) المشي:-على أقل تقدير 3 أيام في الأسبوع،وكل مره 30 دقيقه.
ب) ممارسة تمارين إعتيادية ( سويديه ) بشكل منتظم ، والتي تعتمد على تحريك متناسق لليدين والرجلين والخصر،بالإضافه إلى تمارين البطن المعروفه،وكل هذا لمدة 30 دقيقه وفي أي مكان في المنزل .

2-النوم:
قد يشكل نتيجه ايجابيه أو سلبيه كالتالي:-
أ)إيجابي :النوم من 6 الى 8 ساعات متواصله ليلاً وفي وقت محدد قدر الإمكان ، وهذا إيجابي للجسم وبالتالي للمخ وبالتالي للذاكره.
ب)سلبي: وهو النوم الزائد عن 9 ساعات لمتوسطي العمر،فهذا يتسبب في خمول الذاكره وتراجعها.

3-الغذاء:
يجب التركيز والإهتمام بتناول الفاكهه ( أي نوع ) مرتين في اليوم وضرورة احتواء وجبات الطعام على أي نوع من الخضار والورقيات والهدف هنا الحصول على كميه كافيه من فيتامين B12 لعلاقته المباشره بالذاكره.

هناك أطعمة معينة يمكن أن تقوي قدرتنا على الانتباه والإبداع، ومن هذه الأطعمة:
الجمبرى: يمد الجمبري الجسم بأحماض أوميجا – 3 الدهنية المفيدة التي تطيل القدرة على الانتباه بشكل جيد.
البصل: يفيدنا البصل عندما نكون تحت ضغط ذهني وعضوي شديد لفترة طويلة. كما أنه يخفف الدم فيحصل المخ على الأوكسجين بشكل أفضل.
المكسرات: مثل عين الجمل، الفستق، الفول السوداني: تقوى الأعصاب وتزيد الانتباه عن طريق تنشيط الموصلات العصبية الضرورية للحصول على المعلومات.
الزنجبيل: المواد التي يتكون منها الزنجبيل تساعد المخ على الوصول لأفكار جديدة، كما أنه يساعد على تخفيف الدم حتى يتدفق بسهولة أكبر إلى المخ مما يسمح بدخول كمية أكبر من الأكسجين إلى المخ.
الكمون: الزيوت المتبخرة التي يحتوى عليها الكمون تحفز الجهاز العصبي من أجل التفكير المبدع. هذا ويتم تحضير فنجان الكمون باستخدام ملعقتين صغيرتين كمون.

4-القراءة:
تنشيط الذاكره وتمرينها بالقراءه والمطالعه ومحاولة حل بعض الألغاز عامة، وبخاصة التي تعتمد على الأرقام شفوياً دون كتابه .

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.