عسر التنفس الأسباب وطرق العلاج

عسر التنفس الأسباب وطرق العلاج

عسر النفس هو عبارة عن عرض شائع ومزعج ويظهر في شكل هبوط في النشاط. فقد يصعب التنفس إلى حد كبير أو يزداد معدله بدرجة كبيرة أو حتى يصبح مضطربًا.

وهذا يحدث في الغالب عندما تعجز عضلات الرئتين والصدر عن توفير متطلبات الجسم من الأكسجين. يشعر بعض الأشخاص بقصر في النفس عندما يستلقون (التنفس الانتصابي) أو يلهثون عندما ينهضون من النوم (ضيق النفس الليلي الانتيابي).

يلزم إجراء تشخيص طبي فوري ودقيق لحالات قصر النفس وكذلك يلزم الحصول على طريقة العلاج المناسبة. على الرغم من وجود عدد ضخم من الحالات الحادة من الجهة الطبية، فإن هناك أيضًا العديد من أسباب عسر التنفس التي تعتبر أقل خطورة.

تؤدي بعض المشاكل الصحية إلى الإصابة بالنفس القصير، مما يصعب التحكم في التنفس بشكل طبيعي، ويجب معرفة الأسباب لتحديد العلاج المناسب.

مشكلة صحية شائعة يصاب بها كثير من الأشخاص، وهي النفس القصير، والتي تعني عدم القدرة على التحكم في التنفس بصورة طبيعية، وخاصةً عند القيام ببذل مجهود شاق.

أعراض قصر النفس

هناك بعض الأعراض التي تصاحب قصر النفس، وتشمل:

  • الشعور بالتعب الشديد في الصدر.
  • الشعور بالحاجة إلى التنفس السريع والعميق.
  • زيادة الحاجة لاستنشاق الأكسجين.
  • سرعة ضربات القلب.

أسباب قصر النفس

تؤدي بعض الأسباب إلى قصر النفس، وهي:

1- القلق
يتسبب القلق والتوتر في الإصابة بقصر النفس، وذلك لأنه يرفع معدلات هرمونات التوتر بالجسم، مما يؤثر على التنفس الطبيعي.

2- ممارسة الرياضة الشاقة
يمكن أن يحدث قصر النفس نتيجة بذل مجهود شاق مثل ممارسة الرياضات التي تتطلب مجهوداً بدنياً كبيراً.

3- الإصابة ببعض الأمراض
تزداد فرص الإصابة بقصر النفس في حالة الإصابة ببعض الأمراض مثل:

  • الربو: يعد قصر التنفس من الأعراض الشائعة لنوبات الربو، والتي تزداد عند استنشاق هواء ملوث يحمل الأتربة والغبار.
  • الحساسية: وبشكل عام، يحدث ضيق التنفس عند وجود أي مسبب لحساسية في الجسم، سواء حساسية الغذاء أو حساسية حبوب اللقاح وغيرها من الأسباب المحيطة.
  • فقر الدم: يؤدي فقر الدم إلى انخفاض مستويات كرات الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين إلى الرئتين، مما يسبب قصر التنفس.
  • أمراض القلب: يمكن أن يسبب قصور القلب تجمع السوائل في الرئتين ويجعل التنفس أكثر صعوبة عند الاستلقاء على الظهر، كما أنه قد يسبب تورم في الساقين.
  • اضطرابات ضغط الدم: عندما يحدث خلل في تدفق الدم إلى الرئتين بصورة طبيعية، فإنه سوف يؤدي إلى قصر النفس.
  • أمراض الرئة: مثل الالتهاب الرئوي وسرطان الرئة وجلطة الرئة، فهي أمراض تعيق التنفس وتؤدي إلى صعوبته.
  • السمنة: يؤدي الوزن الزائد إلى ضغط على منطقة الصدر والعضلات الخاصة به، مما يصعب عملية التنفس بعمق.

عوامل الخطر من قصر النفس

ترتفع احتمالية الإصابة بقصر النفس في الحالات التالية:

  • ضعف العضلات التي تشارك في عملية التنفس: مثل الحجاب الحاجز.
  • انخفاض مستويات الهيموغلوبين في الدم: وبالتالي صعوبة تدفق الدم إلى الرئتين.
  • التدخين: أو استنشاق دخان السجائر.
  • تلوث الجو: عن طريق العوامل المختلفة التي تؤثر على نقائه مثل الأتربة والعوادم والمواد الكيميائية.
  • الحمل: يمكن أن تشعر المرأة بقصر التنفس في مرحلة الحمل نتيجة زيادة الوزن خلال هذه المرحلة.

طرق الوقاية من قصر النفس

تساعد بعض الطرق في الوقاية من قصر النفس، وتتمثل في:

  • التوقف عن التدخين: يجب الابتعاد عن عادة التدخين الخاطئة للوقاية من اضطرابات التنفس.
  • تجنب المواد الكيميائية والروائح القوية: والتي يمكن أن تضر بصحة الرئتين وتؤثر على التنفس.
  • ممارسة التنفس العميق باستمرار: فهذا يساهم في الاعتياد على تنظيم التنفس ووقايته من المشكلات المختلفة.
  • الابتعاد عن مصادر التوتر: ينصح بتجنب أي مسببات للتوتر سواء في العمل أو الحياة الشخصية، ويمكن ممارسة رياضة اليوجا لتخفيف التوتر.
  • التخلص من الوزن الزائد: والذي يعتبر من أبرز أسباب قصر النفس، وذلك من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

نصائح لعلاج ضيق التنفس
– حاول تتبع الأوقات التي تصاب فيها بضيق التنفس والأمور التي تفاقم الحالة وتلك التي تجعلها أفضل.
– إن كنت تعاني من مشاكل في النوم قم بوضع عدة وسادات أسفل ركبك ورأسك.
– لا تنم بغرفة ذات درجة حرارة مرتفعة فهي تزيد من من مشكلة ضيق التنفس سوءاً.
– في حال أصبت بضيق التنفس توقف عن الأمر الذي تقوم به حتى تستعيد نفسك الطبيعي.
– حاول إلهاء نفسك عن موضوع التنفس حتى يتمكن دماغك من السيطرة على تنفسك مجدداً.
– تجنب التعرض للمواد الكيميائية في العمل أو المنزل.
– تأكد من اتباع نظام غذائي متوازن وغني في الخضراوات والفواكه.
– اشرب كمية مناسبة من الماء.
– لا تقم بأخذ أي أدوية أو مكملات غذائية دون استشارة الطبيب.
– أقلع عن التدخين واستخدام منتجات التبغ.
– حافظ على الوزن الطبيعي لديك.

في بعض الحالات من الممكن أن تلاحظ تفاقم ضيق التنفس لديك، لذلك عليك استشارة الطبيب فوراً عند:
– عدم حصولك على كمية مناسبة من الأكسجين
– شعورك بألم في الصدر.

علاج ضيق التنفس بطرق مختلفة
من الطبيعي أن تصاب بالخوف بعد نوبة من ضيق التنفس، ولكن للأسف هذا الأمر يفاقم الحالة سوءاً، لذلك تعلم العلاجات التالية التي من شأنها أن تقلل من ضيق التنفس الذي تشعر به:

التنفس مع زم الشفاه
هي طريقة بسيطة تساعدك في التحكم بضيق التنفس عن طريق إبطاء وتيرة تنفسك مما يجعل كل نفس تأخذه أعمق وأكثر فعالية كما يعمل على تخليصك من الهواء العالق داخل رئتيك. قم بهذه الطريقة باتباع الخطوات التالية:

1- ارخي عضلات رقبتك وكتفيك
2- تنفس ببطء عن طريق أنفك وعد للرقم اثنين مع إبقاء فمك مغلقاً
3- زم شفاهك كأنك تقوم بالتصفير
4- اخرج الهواء من رئتيك ببطء مع إبقاء شفاهك مزمومه.

الجلوس للأمام
الاسترخاء أثناء الجلوس يساعد في إراحة جسدك وتحسين عملية التنفس، اتبع الخطوات التالية لتحقيق ذلك:

1- اجلس على الكرسي وابقي قدميك على الأرض وقم بتقديم صدرك إلى الأمام قليلاً
2- تأكد من اراحة أكواعك على ركبك أو امسك ذقنك بذراعيك.

الاتكاء على الطاولة
تأكد من وجود كرسي وطاولة وقم بهذه الخطوات:

1- اجلس على الكرسي مع وضع كفتي قدميك على الأرض ومواجهاً للطاولة
2- قم بتقديم صدرك إلى الأمام وارخي يديك على الطاولة
3- ضع رأسك على الطاولة باستخدام الوسادة.

النوم بوضعية مريحة
الكثير من الأشخاص يعانون من ضيق التنفس أثناء نومهم، مما يضطرهم الاستيقاظ من النوم عدة مرات خلال الليل. لذا قم بوضع مخدة أسفل ركبتيك ورأسك للتأكد من جعل ظهرك مستقيماً. هذه الوضعية تساعد في تسهيل عملية التنفس بشكل ملحوظ.

علاجات بسيطة لضيق التنفس
تناول القهوة الداكنة
تناول كأساً من القهوة الداكنة من شأنه أن يساعد في علاج ضيق التنفس، فالكافيين الموجود في القهوة يساهم في التقليل من تعب عضلات الجهاز التنفسي وتحسين كفاءة عمل الشعب الهوائية، كما يعمل على علاج أعراض الربو.

استنشاق البخار
يساعد استنشاق البخار الساخن على ترطيب وفتح المجاري التنفسية وتحليل المخاط المتراكم فيها. اتبع الخطوات التالية لتحقيق ذلك:

1- قم بملء وعاء بالماء الساخن جداً
2-أضف بضع قطرات من الزيوت المختلفة
3- ضع رأسك فوق الوعاء وغطيه بالمنشفة
4- استنشق البخار بأخذ نفس عميق لعدة دقائق.

تناول الزنجبيل
هو عبارة عن مادة طاردة للبلغم (Expectorant) والتي تساعد في علاج احتقان الصدر والأنف، وهما من العوامل التي من شأنها أن تقلل من الإصابة بضيق التنفس، كما يعمل الزنجبيل على محاربة أي التهاب قد يصيب الحنجرة والجهاز التنفسي.

تناول الشمندر
إن كان ضيق التنفس الذي تعاني منه ناتج عن فقر الدم بسبب نقص الحديد، بإمكانك تناول الشمندر الذي يساعد في علاج ذلك، فهو عالي على الحديد إلى جانب الألياف والكالسيوم والبوتاسيوم والفيتامينات المختلفة.

تناول الشومر
يساعد الشومر في علاج المشاكل التنفسية بسبب خصائصه الطاردة للبلغم، كما يعد غني بالحديد وبالتالي لديه قدرة على علاج أعراض فقر الدم الناتجة عن نقص الحديد.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.