خلايا دم حمراء مصنعة لحمل الأكسجين والدواء للجسم

خلايا دم حمراء مصنعة لحمل الأكسجين والدواء للجسم

بتكر علماء من جامعة نيومكسيكو، ومختبرات سانديا الوطنية الأمريكية خلايا دم حمراء اصطناعية يمكنها أداء جميع الوظائف التي تؤديها خلايا الدم الحقيقية إضافة إلى مهام أخرى عديدة.

وأظهرت الاختبارات التي أجريت على أجنة الفئران والدجاج أن خلايا الدم الاصطناعية كانت قادرة على حمل الأكسجين والضغط عبر الشعيرات الدموية تماماً مثل خلايا الدم البيولوجية.

كما كشفت الاختبارات عن قدرة الخلايا الاصطناعية على حمل الأدوية والكشف عن السموم وأداء الاستهداف المغناطيسي.

وقال العلماء إن وظائف الخلايا الاصطناعية تتيح مجموعة واسعة من التطبيقات الطبية، والتي يمكن أن تمهد الطريق لتحسينات في علاج أمراض خطيرة مثل السرطان.

وقد صنع العلماء الخلايا الاصطناعية من خلال تغطية خلايا الدم الحمراء المتبرع بها بطبقة رقيقة من السيليكا، ثم طبقة من البوليمرات ذات الشحنات الإيجابية والسلبية.

ثم تم حفر السيليكا بعناية وتغطيتها بأغشية خلايا الدم الحمراء الطبيعية. ثم تم تحميلها بالهيموغلوبين لتمكينها من حمل الأكسجين، وأجهزة الاستشعار الحيوية ATP للكشف عن السمية، أو دواء مضاد للسرطان أو جسيمات نانوية مغناطيسية.

وقالت الدراسة، التي نشرت في مجلة نانو التابعة للجمعية الكيميائية الأمريكية، إن العلماء وجدوا أن هذه الخلايا الفريدة تحتفظ بشكل ثنائي التقعر للنسخة البيولوجية.

وأظهرت النتائج أن هذه الأحمال مكنتها من تنفيذ المهام العادية لخلية الدم الحمراء، باستخدام الهيموغلوبين. وقد تم تمويهها ضد خلايا الدم البيضاء بواسطة البروتينات لتجنب مهاجمتها.

وينوي العلماء الاستمرار في الدراسات حول إمكانية تطبيق الاختبارات على البشر للاستفادة من الخلايا الاصطناعية الجديدة لعلاج العديد من الأمراض مثل السرطان والتحسس البيولوجي للسموم، وفق ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.