لهذا السبب يزيد وزنك فى الشتاء

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

اكتشف باحثون من جامعة إدمنتون الكندية أن ضوء الشمس يساعد أنسجة الجسم على عدم تخزين الدهون، وبالتالي يعتبر عاملاً مساعداً على الرشاقة. وعلى الرغم من أن الاكتشاف لايزال بحاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة كمية وشدة أشعة الشمس المطلوبة ليقوم الجسم بحرق الدهون، إلا أن هذه النتائج تقدم تفسيراً مقبولاً لسر زيادة الوزن في الشتاء.

قدمت دراسة كندية حديثة تفسيراً علمياً لزيادة وزن الأشخاص في فصل الشتاء يتعلق بأشعة الشمس.

الدراسة أجراها باحثون في كلية الطب جامعة ألبيرت الكندية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (Scientific Reports ) العلمية .

وقال الباحثون إن دراستهم كشفت أن الخلايا الدهنية، الموجودة تحت البشرة مباشرة، تتقلص عندما تتعرض البشرة للضوء المنبعث من الشمس، وهو ما يحدث في فصل الصيف.

وأضافوا أن قلة التعرض لأشعة الشمس خلال الشتاء يؤدي إلى تخزين المزيد من الدهون، وهذا ما يفسر سر زيادة الوزن في الشتاء.

وبحسب الدراسة التي نُشرت في مجلة “ساينتيفيك ريبورتس”، قام الباحثون بتسليط أشعة الشمس على أنسجة من الدهون تم استئصالها خلال جراحات للتخلص من البدانة.

وتم تسليط ما يُعرف بـ “الضوء الأزرق” على الأنسجة، وهو ضوء الشمس الذي نراه بأعيننا، وتبين أن الأنسجة البشرية تقلّصت ولم تقم بتخزين الدهون عند التعرّض لهذا الضوء.

وتوصل فريق البحث إلى أنه عندما تصل أشعة الشمس ذات الطول الموجي العادي الذي يُعرف بـ “الضوء الأزرق” إلى الجلد وتخترقه لتصل إلى الأنسجة التي تخزن الدهون تحت الجلد تقوم هذه الأنسجة بحرق جزء من هذه الدهون بدلاً من تخزينها.

ولهذا الضوء تأثير معروف على الجسم وخاصة الساعة البيولوجية، فهو يزيد من مستوى النشاط والتنبه. وحثّت نتائج الدراسة على التعرّض لضوء الشمس المباشر، وخاصة الأطفال الذين يعانون من البدانة.

كم نحتاج من أشعة الشمس للحصول على فيتامين د ؟

من المعروف أن التعرض لأشعة الشمس أمر ضروري وحاسم لتشكيل فيتامين د الهام جداً لصحة العظام والأسنان وتعزيز جهاز المناعة، ولكنه في نفس الوقت يسبب حروق الشمس، في حال طالت مدة التعرض لهذه الأشعة عن الوقت المطلوب.

ولكن كم يحتاج الجسم من أشعة الشمس لتشكيل حاجته من فيتامين د ، وما هو الوقت الانسب لذلك؟

يقول الخبراء، إن جسم الإنسان يحتاج إلى ما بين 20 و25 ميكروغرام من فيتامين د يومياً، وتختلف مدة التعرض لأشعة الشمس للحصول على هذه الكمية على عدة عوامل، أهمها كثافة أشعة الشمس والغطاء السحابي ونوع البشرة.

وأوضح فريق البحث أن نتائج دراستهم تعتبر مقدمة تتيح فرصة للعلماء حول العالم، لإجراء المزيد من الأبحاث حول الآلية التي تحدث من خلالها هذه العملية.

والشمس هي المصدر الأول والآمن لفيتامين دي، إذ تمنح الجسم حاجته من الأشعة فوق البنفسجية اللازمة لإنتاج هذا الفيتامين.

لكن في الوقت نفسه تعد الشمس سلاحاً ذا حدين، فهي تساعد الجلد على بناء فيتامين دي المهم للعظام، لكنها تنطوي أيضاً على مخاطر عدة، تبدأ من الحروق وتنتهي بالإصابة بسرطان الجلد.

ويمكن الحد من هذه المخاطر بشكل كبير عبر تجنب التعرض المفرط لأشعة الشمس المباشرة، ولاسيما خلال فترات الذروة، وكذلك استخدام الكريمات الواقية من الشمس.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.