سبتمبر 22
www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

حذرت دراسة طبية، من أن إفراط الأطفال، فى تناول التونة، قد يعرضهم للتسمم الزئبقى، وهى الحالة التى يمكن تفاديها.

وطالبت الدراسة بضرورة مراقبة أولياء الأمور لأطفالهم، للتحكم فى معدلات تناولهم لأسماك التونة، والأسماك التى ترتفع مادة الزئبق فى لحومها، لتقليل فرص الإصابة بالتسمم الزئبقى، ليقتصر معدل الاستهلاك إلى مرة واحدة فى الشهر للأطفال ذوى الوزن الأقل من الخامسة والخمسين رطلا.

وكانت الأبحاث الطبية أجريت على مجموعة من الأطفال، تم مراقبة معدلات استهلاكهم للأسماك على مدى ستة أشهر، حيث أشارت المتابعة إلى ارتفاع معدلات تلوث الزئبق بنسبة 12% بين الأشخاص، الذين يتناولون الأسماك لأكثر من ثلاث مرات أسبوعيا، بالمقارنة بالأطفال الذين لم يفرطوا فى استهلاك الأسماك.

المصدر : « وكالات الانباء »
http://www.facebook.com/esaaf123
« فضلا ادعم و انشر صفحتنا على الفيس بوك بين أصدقائك ليستفيد الجميع »
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
http://www.facebook.com/groups/123esaaf
» » نتشرف بانضمامكم معنا .
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

سبتمبر 22
www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

أفاد اطباء بريطانيون أن “الوقاية التامة” من الام الصداع الشديدة الناجمة عن تناول كميات كبيرة من المسكنات ليست بعيدة المنال، في تحذير أدلى به الاطباء من خلال توجيهات لجنة المعهد الوطني للتفوق الصحي والسريري لعلاج الصداع.

وقالوا ان البعض وقع أسير “عادة سيئة” تتعلق بتناول مسكنات الالام التي تسبب بدورها حدوث الام الصداع الشديدة، في حين أوصوا بعلاج المرضى عن طريق الوخز بالإبر في بعض الحالات.

ولا توجد بيانات محددة في بريطانيا بشأن حالات الاصابة بالصداع، غير ان دراسات اجريت في بلدان اخرى تشير الى اصابة واحد الى اثنين في المئة بالآلام، فيما قالت منظمة الصحة العالمية ان الارقام تقترب من خمسة في المئة.

وعلى الرغم من كون تناول المسكنات يعتبر بمثابة رد فعل فوري من جانب المواطنين، فإنها في الوقت عينه قد تزيد من الشعور بالآلام.

وقال مارتن اندروود، الاستاذ بكلية طب (وارويك)، والمشرف على لجنة المعهد الوطني للتفوق الصحي والسريري “يؤدي ذلك الى دخول (المرضى) في دائرة تزيد من الام الصداع، لذا كلما كثر تناول المسكنات، ازداد الشعور بالصداع ليصبح الامر أسوأ بكثير”، مضيفا انه “من السهل ان تمتنع عن هذه (العادة).”
“نقطة تحول”

مازالت اسباب تأثير المسكنات على الدماغ في هذا الامر على وجه غير معلومة بالنسبة للأطباء.

فثمة اعتقاد بان معظم المصابين وقعوا في براثن تناول العقاقير المسكنة اما بصفة يومية او مع حدوث صداع جراء التوتر او الشعور بالصداع النصفي (الشقيقة).

قال مانجيت ماثارو، استشاري الامراض العصبية بالمستشفى الوطني لطب وجراحة الاعصاب، ان هناك نقطة تحول عند تناول المسكنات لفترة من 10 الى 15 يوما شهريا، تصبح العقاقير الطبية بعدها مشكلة في حد ذاتها.

وقال “انها مشكلة كبيرة تواجه السكان. ان الارقام المسجلة بشأن عدد الاشخاص الذي يفرطون في تناول الدواء تشير الى (معاناة) شخص من كل خمسين شخصا، لذا يصاب تقريبا مليون شخص بالصداع يوميا او ربما على اساس يومي بسبب تناولهم المسكنات.”

كما تشير النتائج الى ان الاشخاص ممن لديهم سجل عائلي يتعلق بالإصابة بالصداع الناجم عن التوتر او الصداع النصفي ربما هم الفئة الاكثر عرضة من الناحية الوراثية للإصابة بالصداع الناجم عن الافراط في تناول الدواء. كما يصبح الامر محل شك حتى اذا تناول هؤلاء مسكنات وان كانت ليست لغرض تسكين الام الصداع.

وتنصح التوجيهات الجديدة للأطباء في انجلترا وويلز المصابين بالإحجام فورا عن تناول جميع انواع المسكنات، وان كان ذلك سيفضي الى الشعور بالآلام لنحو شهر دون تناول المسكنات، فهو جيد في النهاية حتى تتلاشى الاعراض نهائيا.

وقالت اللجنة ان الخيارات الاخرى المطروحة للحد من الصداع تكمن في تناول علاجات وقائية.
أنواع الصداع
– الصداع الناجم عن التوتر : وهو النوع الشائع “يوميا” ويصاب به اغلب الناس في بعض مراحل العمر. وفي بعض الحالات يصاب الناس بصداع اغلب ايام الشهر.
– الصداع النصفي : صداع شديد يمكن ان يستمر لعدة ايام. ويزداد الاحساس بألم مع النشاط ويصاحبه عادة غثيان اضافة الى الشعور بحساسية شديدة للضوء والصوت.
-الصداع العنقودي : نوع تصاحبه الام شديدة حول العين وجانب الوجه، يميزه حدوث تورم وإدماع للعين المحمرة. ويؤكد البعض تعرضهم لآلام هذا النوع ثماني مرات يوميا تدوم لأكثر من ثلاث ساعات.
– الافراط في تناول الدواء : شعور اشبه بالصداع الناجم عن التوتر او الصداع النصفي، غير انه يحدث نتيجة الافراط في تناول المسكنات.
ويوجد ما يزيد على مائتي نوع من الصداع

الوخز بالإبر

توصي التوجيهات ايضا الى لجوء المرضى لتجربة الوخز بالإبر، لاسيما المرضى الذين قد يعانون من صداع نصفي أو صداع ناجم عن التوتر.

وقال مارتن اندروود “من اجل دفع الكثير من الناس الى العلاج بالوخز بالإبر، نعتقد انه لابد من اظهار دليل يؤكد فعاليته كسبيل للوقاية من الصداع الناجم عن التوتر والصداع النصفي، حينئذ سيكون من المفيد لجوء الناس اليه كعلاج فعال.”

ولا تنصح التوجيهات طلب الاطباء من المرضى اجراء اشعة على الدماغ لا لشئ سوى الاطمئنان” والتأكد من عدم اصابة المريض بورم (خبيث) في المخ. وقالت اللجنة ان الاورام قد تصاحبها اعراض مثل تغير السلوك والصرع.

وقال ويندي توماس، المدير التنفيذي لدى (ميجرين تراست) المعنية بالصداع النصفي، ان “التوجيه يساعد على تشخيص الحالات بدقة والارشد على نحو مناسب وتوفير معلومات تستند الى دليل بالنسبة لأولئك الذين يعانون من صداع مزمن. كما يساعد على رفع الوعي ازاء الافراط في تناول الدواء، الذي قد يكون احد اسباب الاصابة بالصداع الشديد.

واضاف توماس ان المرضي الذي يعانون الصداع النصفي المزمن سيشهدون تحسنا في حياتهم جراء هذه التوجيهات.

ورحبت فايزة أحمد، رئيسة الجمعية البريطانية لدراسة الصداع، بالتوجيهات وقالت ان الصداع يعد اكثر الحالات المرضية استشراء، وان واحدا من كل سبعة اشخاص في بريطانيا يعاني من الصداع النصفي.

المصدر : « وكالات الانباء »
http://www.facebook.com/esaaf123
« فضلا ادعم و انشر صفحتنا على الفيس بوك بين أصدقائك ليستفيد الجميع »
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
http://www.facebook.com/groups/123esaaf
» » نتشرف بانضمامكم معنا .
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

سبتمبر 22
www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

أوضحت مؤسسة القلب الألمانية أن الشعور بألم في باطن الساق يمكن أن يشير إلى ارتفاع خطر الإصابة بأزمة قلبية, لذا أوصت المؤسسة الأشخاص الذين يشعرون بهذه الآلام أثناء المشي بضرورة الانتباه جيداً، لاسيما إذا لاحظوا أنها تزول بعد التوقف عن المشي.

وأضافت المؤسسة الألمانية، بمدينة فرانكفورت، أن نفس الشيء يسري عند الشعور بألم في أصابع القدم عند الاستلقاء على الظهر، خاصةً إذا لاحظ المريض أن الوقوف يسهم في التخفيف من حدة هذا الألم.

وأوضحت أن هذين الشكلين من الألم يندرجان في الأساس ضمن الأعراض المميزة للإصابة بتصلب الشرايين الناتج عن الترسبات الكلسية بها، التي تؤدي إلى حدوث اضطرابات في تدفق الدم بمواضع مختلفة من الجسم.

ونظراً لأنه غالباً ما تكون الساق آخر أجزاء الجسم تأثراً بتصلب شرايين القلب, لذا فعادة ما تُشير هذه الآلام إلى أن تصلب شرايين القلب التاجية قد بلغ مرحلة متأخرة، مما قد يؤدي بطبيعة الحال إلى الإصابة بأزمة قلبية مع مرور الوقت.

لذا أوصت مؤسسة القلب الألمانية من يشعر بمثل هذه الآلام بضرورة عدم الاقتصار على استشارة طبيب مختص بشأن أقدامهم فحسب، بل إجراء فحوصات على القلب أيضاً.

المصدر : « وكالات الانباء »
http://www.facebook.com/esaaf123
« فضلا ادعم و انشر صفحتنا على الفيس بوك بين أصدقائك ليستفيد الجميع »
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
http://www.facebook.com/groups/123esaaf
» » نتشرف بانضمامكم معنا .
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

سبتمبر 20
www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

هناك طرق سهلة وفى المتناول وبسيطة لتبريد الخصيتين لدى الرجال، وهو أمر يرغب فيه الكثير من الرجال لكن يخافون من أن يؤذوا أنفسهم، لذا ينصح الأطباء بضرورة أن يعمل الرجل بين الحين والآخر على تبريد خصيتيه، وذلك لما له من فوائد.. وفى هذا الأمر تعد المياه الباردة أداة جيدة وفعالة.. وهنا نتحدث عن المياه البارد ودورها.

وعن هذا الموضوع والمياه الباردة وتبريد الخصيتين يتحدث الدكتور حامد عبد الله أستاذ أمراض الذكورة والعقم، مبينا فى قوله إن المياه الباردة أداة هامة جدا لا يجب أن يتم الاستغناء عنها أبدا لأى رجل فى حياته الجنسية.

ويوضح الدكتور حامد أن نظرية التبريد والتسخين المعروفة دوما بأن التسخين أو زيادة درجات الحرارة يعمل على فتح الشرايين بينما يعمل التبريد على انكماش الأوعية والشرايين وهو ما يعود بالفائدة على الإنسان.

لذا يجب أن يحافظ كل رجل بشكل يومى ومنتظم على سكب مياه باردة على الخصيتين بشكل مباشر بنفسه، وذلك للعمل على تبريدها بشكل آمن، أو قد يكتفى بعض الرجال يوميا أو بين الحين والآخر بتسليط مياه الدش البارد جدا على الخصيتين والحفاظ على هذا الفعل دوما حتى يعود عليه بالفائدة الكبيرة، لذا هو تقليد يجب أن يعتاده كل رجل ويحافظ عليه بشكل يومى.

المصدر : « وكالات الانباء »
http://www.facebook.com/esaaf123
« فضلا ادعم و انشر صفحتنا على الفيس بوك بين أصدقائك ليستفيد الجميع »
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
http://www.facebook.com/groups/123esaaf
» » نتشرف بانضمامكم معنا .
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

سبتمبر 20
www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

مفصل الركبتين هو المفصل الاكبر واحد المفاصل المعقدة في جسم الانسان، خلل في واحد او اكثر من هذه المركبات، يؤدي الى عدم توازن في كل الركبة.

مشاكل في الركبتين: ما هو مصدرها؟

مفصل الركبة هو المفصل الاكبر واحد المفاصل المعقدة في جسم الانسان، فالركبة تتكون بشكل اساسي من 3 مفاصل فرعية، حيزات او غرف، بحيث ان لكل واحد منها وظيفة مميزة وحالات مرضية خاصة تميزه.

الغرفة الوسطى في الركبة (الجزء الداخلي القريب من الركبة الاخرى) – وظيفتها حمل الوزن، الغرفة الجانبية (الاتجاه الخارجي للركبة) – وظيفتها تكمن في الحركة الانزلاقية والدائرية (pivot)، والغرفة الرضفية الفخذية (الرضفة وتجويف عظمة الفخذ) – هدفها التحرك بحيث تتحرك الرضفة بين ارتفاعي عظمة الفخذ على ما يشبه سكة الحديد.

في الغرفتين الوسطى والجانبية هنالك دور لمركب اخر يساعد على امتصاص الصدمات وتوزيع العبء: الغضروف المفصلي الاوسط والجانبي.

حركة وثبات الركبة في كل مجالات الحركة منظمة واوقاتها محددة بشكل جيد بواسطة مجموعة من الاشرطة، الاوتار والعضلات التي تمتص جزءا كبيرا من طاقة الكبح عند المشي او الركض.

خلل في واحد او اكثر من هذه المركبات، يؤدي الى عدم توازن في كل الركبة مما يؤدي الى امتصاص عبء زائد وقوى تؤثر بشكل مباشر على الغضروف المفصلي. ضعف العضلات، عدم المرونة وتوتر الاوتار حول الركبة، تمزق في الغضروف المفصلي او الاربطة التي تحافظ على الثبات – كل هذه العوامل يمكن ان تؤدي الى خلل في الغضروف الذي يغطي العظام. ونتيجة لهذه الاضرار المحددة، يصدر الجسم ردة فعل تتمثل في نشوء حالة التهابية في الجسم مما يؤدي الى افراز انزيمات تحلل الكولاجين وبقية البروتينات الاخرى التي يتكون منها الغضروف. ردة الفعل هذه تؤدي في نهاية الامر الى عملية تأكل في الغضروف، واحد البروتينات المسؤولة عن هذه العملية هو IL-1.

المريض المثالي للعلاج بواسطة الاورتوكين هو الذي يعاني من تاكل في المراحل الاولية حتى المتوسطة في الغضروف، بدون ان يكون هنالك تغيير في محور الركبتين، اي بدون انحراف شديد بشكل O او بشكل X. احيانا يتم اكتشاف الضرر الحاصل في الغضروف من خلال عملية التنظير المفصلي، ومن الممكن حفر قنوات في داخل العظمة غير المغطاة بالغضروف، بحيث يتم تحفيزها على بناء غضروف جديد في المساحة المصابة. في هذه الحالات، فان استعمال الاورتوكين الذي يعرقل عمل الـ IL-1 والذي يحتوي ايضا على كميات كبيرة من عوامل النمو، من شانه ان يحسن نتائج العملية بشكل ملحوظ ويمنع تفاقم حالة الغضروف في بقية اجزاء الركبة.

هل تشكل هذه المشاكل جزءا كبيرا من مشاكل الركبة التي يعاني منها الناس اجمالا؟

من الجدير بالذكر انه ليس كل الم في الركبة ينبع من تاكل الغضروف المفصلي. فعند مواجهة مشكلة بيولوجية – ميكانيكية في الرضفة مثلا، ونظرا لان الغضروف المفصلي يصبح لينا (الظاهرة التي تدعى CMP او تلين الغضروف الرضفي)، يعتقد المرضى (ومعظمهم صغار في السن) في الكثير من الاحيان انه بدات لديهم عملية تاكل في الغضروف مع كل ما يترتب على ذلك من عواقب، وهذا ليس صحيحا. هذا النوع من الحالات لا يتفاقم، عادة، الى درجة تاكل المفصل!

مجموعة اخرى من المرضى، الذين يتوجهون الى جراح العظام، هم الذين لديهم اصابة في الغضروف المفصلي. فالتمزق في الغضروف المفصلي يمكن ان يؤدي الى تكون حمل زائد يتركز في الغضروف في مفصل الركبة ويؤدي الى ضرر وتأكل الغضروف.

بعد حصول اصابة جدية في الركبة يحدث خلالها تمزق في الرباط المتصالب الامامي مثلا، يعاني المصاب من عدم ثبات في الركبة، ولكن بالأساس من حصول تغيرات مهمة في حركة الركبة من الممكن ان تسبب، مع مرور الوقت، ضررا في الركبة نتيجة لتأكل الغضروف، وبحيث يعادل هذا التأكل تسعة اضعاف ما يحصل بشكل طبيعي في الركبة السليمة.

ما هي العلامات الواضحة التي تدل على التهاب مزمن في الركبة؟

الالتهاب بحد ذاته هو مرحلة متقدمة من الضرر الذي يحصل في مبنى المفصل، اذ تشكل عملية الالتهاب ردة فعل الجسم ومحاولة منه للتغلب على الضرر ومحاولة اصلاحه. عندما يكون الالتهاب ناتجا عن مرض اخر غير التهاب المفاصل، فانه يشفى في اغلب الاحيان، عندما تتم معالجة المشكلة الاولية: تمزق الغضروف المفصلي، صقل الغضروف وزرع اجسام غضروفية في داخل كبسولة المفصل مثلا.

الشخص الذي يعاني من مشكلة كهذه يشكو، في الغالب، من الم مستمر، صعوبة في تحريك المفصل وفي بعض الاحيان يحصل تورم في المفصل المصاب. على الطبيب المعالج ان يحاول اكتشاف مصدر المشكلة في الجسم لكي يستطيع معالجتها بشكل ملائم.

هل يجب التوجه الى الطبيب عند الشعور باي الم في الركبة، ام ان هنالك بعض الاشياء التي يمكن فعلها قبل التوجه الى الطبيب؟

ليس كل الم في الركبتين يتطلب التوجه الفوري الى الطبيب، الا اذا كان نتيجة لحادث (سقوط، اصابة وغيرها)، ادى الى حصول تغير حاد عن الحالة الاساسية، مثلا: شخص لم يعان من قبل، اطلاقا، من الم في الركبة، قام بحركة حادة خلال المشي، الركض او الركوع على الركبة، وبعد ذلك يبدا بالمعاناة من الام، تورم، صعوبة في الدوس او الحركة. في هذه الحالة، يوصى بالتوجه الى طبيب مختص لكي يتم تشخيص المشكلة ومعالجتها. وفي المقابل، فان الالام التي تستمر لمدة طويلة جدا بدون اي حادث قبل بدء الالم، بدون تورم، بدون تقييد في مجال الحركة او صعوبة في الدوس، فانها لا تستدعي اجراء فحص فوري وانما من الممكن معالجتها بواسطة تناول مسكنات الالام، الخلود الى الراحة والتوجه الى معالج طبيعي مؤهل لكي يتم تقييم الحالة والعلاج.

ما هي المراحل التالية من معالجة المصابين بالم الركبة المزمن؟

بعد استخلاص المعلومات الاولي والمعاينة الجسدية، على الطبيب ان يقرر ان كانت هنالك ضرورة لاجراء فحوص اشعة بحيث يستند هذا القرار على اشتباه بوجود مرض معين يريد الطبيب تاكيد، او نفي، وجوده. صور الاشعة، فحص الموجات فوق الصوتية، مسح العظام والرنين المغناطيسي – هي الفحوصات الشائعة التي يتم استخدامها لاكتشاف سبب الالام.

ما هو الحامض الهيالوروني؟ وما علاقته بعرف الديك؟

منذ اكثر من عقد، يتم استعمال الحامض الهيالوروني hyaluronic acid، للعلاج الموضعي في المفاصل التي فيها مشكلة في الغضروف. هذه المادة يتم انتاجها اليوم من خلال عمليات متقدمة من الهندسة الجينية ويستعمل لـ viscosupplementation للمفصل، اذ يساعد بشكل ميكانيكي على تزييت سطح الغضروف. هذه المادة موجودة بشكل طبيعي في المفصل ويلحق بها الضرر بسبب عملية التاكل. بواسطة حقن المادة من الخارج، يتم تحسين حركة المفصل ومن الممكن ان يتحسن، ايضا، افراز الجسم للحامض الهيالوروني الطبيعي.

لماذا يكون استعمال الحامض الهيالوروني عديم الجدوى والفائدة في بعض الاحيان، واية تعقيدات/ مضاعفات، ان وجدت اصلا، يمكن ان تنجم عن هذه التقنية؟

تصل نجاعة العلاج بواسطة الحامض الهيالوروني الى ما يقارب الـ60% – اي لدى 6 من كل 10 اشخاص يتوقع ظهور تحسن معين في الاعراض وتتراوح فترة التحسن ما بين 6 اشهر حتى سنة واحدة. بعض الاشخاص لا يستجيبون لهذا العلاج كما يرام، وذلك لعدة اسباب تشمل كون عملية التاكل قد اصبحت في مراحل متقدمة كثيرا، حصول خلل بيولوجي ميكانيكي غير معالج وغيرها.

ما الفرق بين فاعلية الستيرويدات والحامض الهيالوروني في معالجة الظاهرة؟ وهل يمكن دمجها معا في العلاج؟ وهل لها ثمة سلبيات؟

الستيرويدات هي مواد تتمتع بميزة قوية لمعالجة الالتهاب، ومع ذلك فان استعمال الستيرويدات بالحقن في داخل المفصل، قد يؤدي، بحد ذاته، الى ضرر اضافي واصابة غضروفية شديدة. وعلى عكس الحامض الهيالوروني الذي يستعمل كطبقة تزييت، تتدخل الستيرويدات في عمليات الايض في الاربطة، الاوتار، الغضروف والعظام. الفائدة الفورية عند استعمال حقنة الستيرويدات هي مؤقتة والخطر النسبي لا يبرر الاستعمال المتكرر لها او استعمالها لفترة طويلة.

هل من الممكن اعادة تاهيل طبقة الغضروف بواسطة التغذية؟ ما هي سلبيات العلاج؟

ان مقولة “نحن ما ناكل” (we are what we eat) صحيحة في كل مجالات الحياة، ويبدو انها صحيحة ايضا في موضوع الحفاظ على المفاصل. المكملات الغذائية التي تحتوي على جلوكوزمين، خوندرويتين و- MSM مثلا، ثبت انها غير ضارة (لا توجد لها مضاعفات او اثار جانبية، اطلاقا، تقريبا). ومع ذلك، فان فاعليتها في المحافظة على المفاصل هي قليلة جدا حتى غير مجدية. ومن الممكن ان يكون لها اثر قليل مضاد للالتهاب ولكن بسبب التأثير الكبير لبقية العوامل البيو- ميكانيكية، البيولوجية والجينية، فان تأثير مكملات الغذاء يكاد لا يذكر. وعلى الرغم من ذلك، ففي حال وجود عملية تاكل في غضروف احد المفاصل، يوصى بمحاولة استعمال المكملات الغذائية، واذا لم يطرا تحسن ملحوظ في حدة بعد 3 اشهر من الاستعمال، فيفضل التوقف عن استعمالها، اذ لا فائدة ترجى من مواصلة استعمالها.

هل من الممكن اعادة تأهيل طبقة الغضروف بطرق خارجية بدون عمليات؟ ما هي سلبيات العلاج؟

في الماضي (وايضا في الحاضر)، كانت هنالك محاولات للتأثير على عمليات الايض في خلايا الغضروف بواسطة وسائل خارجية، مثل انشاء حقل كهربائي مغناطيسي. القاعدة العلمية التي يعتمد عليها استعمال هذه الاجهزة هو انه في ظروف مخبرية، تنمو خلايا الغضروف التي تتعرض لحقل كهربائي مغناطيسي معين بشكل افضل من تلك التي لا تتعرض لمثل هذا الحقل. للأسف، ليس هنالك اثبات على ان الحقل المغناطيسي الخارجي يؤثر على خلايا الغضروف الحية.

ما هي انواع العمليات الجراحية التي يمكن ان تساعد في مواجهة مشاكل الركبتين؟

لقد حصل انقلاب كبير في مجال العمليات الجراحية التي كانت تنفذ في الماضي بواسطة فتح العضو بواسطة شقوق كبيرة، خلال السنوات الـ20 الاخيرة، اذ اصبح يتم تنفيذ غالبية العمليات العلاجية (باستثناء تبديل المفصل)، اليوم، عن طريق احداث شقوق صغيرة جدا بواسطة التنظير المفصلي. خياطة الغضروف المفصلي، الاستئصال الجزئي، اعادة بناء الاربطة المتصالبة، صقل واصلاح الغضروف، زرع الغضروف وغيرها – كل هذه العمليات من الممكن تنفيذها بواسطة شقوق دقيقة، مما يؤدي الى الحاق ضرر اقل بالأنسجة، الامر الذي يقصر فترة التعافي والتماثل للشفاء بعد العملية.

ما هي المخاطر التي نطوي عليها العملية، ولماذا يحاول الاطباء تأجيل عملية زرع مفصل اصطناعي، قدر الامكان؟

عملية استبدال المفاصل هي عملية كبيرة تتطلب رقود المريض في المستشفى وعلاجا تأهيليا طويل المدى، لان المفصل مكون من مواد اصطناعية (فولاذ وبلاستيك)، مدة حياة المفصل الاصطناعي محدودة وهي على علاقة عكسية مع السن والنشاط الذي يقوم به المريض: كلما كان المريض في سن اصغر ويحتمل ان يقوم بنشاطات اكثر، تكون مدة حياة المفصل الاصطناعي اقصر. الاستبدال المتكرر قد يؤدي الى تقلص كتلة العظام وارتفاع خطر الجراحة بشكل كبير.

هل هنالك عمليات جزئية، او زرع جزئي للمفصل؟ ما هي الايجابيات والسلبيات لهذه العمليات؟

هنالك تنوع كبير في عمليات استبدال مفصل الركبتين، مثل الاستبدال الجزئي الذي يمكن القيام به بنجاح عندما تتوفر الشروط والمعطيات الملائمة. هذه العمليات يتم تنفيذها، عادة، لدى المصابين صغار السن الذين يعانون من اصابة جدية في الغضروف، في غرفة واحدة فقط. ونظرا لعدة اسباب تتعلق بالتركيبة البيو- ميكانيكية للمفصل ومعطيات تقنية اخرى، فان الحل الامثل (golden standard) لاستبدال مفصل الركبة هو الاستبدال الكامل.

كيف يساعد علاج الاورتوكين على حل المشاكل التي لم يتم حلها بواسطة العلاجات التي توفرت حتى اليوم؟

علاج الاورتوكين ملائم للحالات المتوسطة التي تتواجد فيها طبقة من الغضروف في طرفي المفصل، ومن المفروض ان يوقف عملية التأكل البيولوجية – الكيميائية. وبالإضافة الى ذلك يحسن من التوازن الموجود بين عمليات الهدم والبناء من جديد في الغضروف، لصالح البناء. المفصل الذي تأكل الغضروف فيه كليا من غير المحتمل ان يستجيب لهذا العلاج ويعود الى سابق عهده، ولكن، ان استطعنا ايقاف عملية التأكل وتحسين مستوى التوازن (ولو بشكل قليل)، فمن الممكن ان يكون بالإمكان اعادة تأهيل الركبة وتوفير جودة حياة افضل للمريض.

المصدر : « وكالات الانباء »
http://www.facebook.com/esaaf123
« فضلا ادعم و انشر صفحتنا على الفيس بوك بين أصدقائك ليستفيد الجميع »
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
http://www.facebook.com/groups/123esaaf
» » نتشرف بانضمامكم معنا .
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com


preload preload preload