ماذا تفعل لحماية طفلك من ارتفاع الكوليسترول؟

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

على الرغم من أن أمراض القلب كانت تعتبر حصرية على الأشخاص البالغين إلا أن خبراء الصحة يدقون أجراس التحذير الآن بالنسبة لزيادة خطر تعرض الأطفال والمراهقين لأمراض السكري وارتفاع نسبة الكوليسترول، وبالتالي أمراض القلب.

تفيد التوصيات الطبية الأميركية الجديدة بإجراء فحص الكوليسترول مرتين للأطفال والمراهقين، الأولى بين عمر 9 و11 عاماً، والثانية عند بلوغهم 17 عاماً. والسبب محاولة تقليل عدد من يعتمد من هؤلاء الأطفال على أدوية خفض الكوليسترول.

وقد وضع خبراء الصحة الأميركيين مجموعة من التوصيات التي تساعد على تحسين ظروف الطفل الصحية وتجنبيه خطر التعرض لارتفاع مستويات الكوليسترول:

* إرضاع الطفل رضاعة طبيعية لمدة 6 أشهر على الأقل، ويفضل أن تصل المدة إلى عام كامل. حيث تبين أن من حصلوا على الرضاعة الطبيعية كانوا أقل عرضة للإصابة بمرض السكري وارتفاع معدل الكوليسترول.

* إطعام الطفل 5 إلى 7 حصص من الخضار والفاكهة يومياً، وعدم التعويل على عصائر الفاكهة.

* إطعام الطفل منتجات الحليب قليلة الدسم، أو خالية الدسم بعد بلوغهم عامين، وإكسابهم عادة محبة هذا النوع من الحليب ومنتجاته.

* خفض كمية الطعام الغني بالدهون، الذي تستخدم الزبدة والقشدة في إعداده.

* تجنب الأطعمة المقلية من كل نوع.

* تناول الأطعمة والحبوب الكاملة، مثل الأرز البني ومعكرونة القمح الكامل، وتقليل الاعتماد على الخبز الأبيض.

* الحد من الحلويات، وتوفير خيارات قليلة الدسم، وتشجيع الطفل على تناول الزبادي المجمّد بدلاً من الآيس كريم.

* الحد من اللحوم الحمراء ليتم تناولها مرة أو اثنتين أسبوعياً، وتناول الأسماك واللحوم البيضاء.

* التركيز على إطعام الطفل الدهون الجيدة، التي يوفرها زيت الزيتون، وتجنب الزيوت المهدرجة.

* ممارسة الطفل الرياضة والنشاط لمدة ساعة يومياً على الأقل.

* إبعاد التدخين السلبي عن الأطفال قدر الإمكان.

* من الهام معرفة أن اتباع هذه التوصيات طوال الوقت أمر صعب، وأنها يجب أن تبقى في ذهن الأمهات والآباء كإرشادات عامة يتم السعي إلى تحقيقها لحماية صحة الطفل وتعزيزها.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

نُشِرت في أمومة وطفولة | أضف تعليق

ما هو سبب تجعد أطراف الأصابع عند الاستحمام؟

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

لماذا تتجعد الأصابع في الحمام عندما يطول وضعها بالماء؟ سؤال أجابت عليه دراسة ألمانية جديدة، إذ أكدت أن تجعّد الجلد لا يرتبط بنوعية البشرة بل يعود إلى “شعيرات شبكية مطاطة”.

وقال العالمان الفيزيائيان البروفيسور رونالد روث والدكتور ميفانفي إيفانزأن هذه الشعيرات تمكن الجلد من التمدد والتقلص، وبالتالي عند الاستحمام تزداد طاقة المرونة لهذه الشعيرات التي يمكن أن تصل الى خمسة أضعاف حجمها الأصلي.

وأفادت الدراسة أن الطبقة الخارجية للجلد التي تتألف من خلايا ميتة، تقوم بامتصاص الماء والانتفاخ مشكلة نتوءات، لكنها تعود لوضعها الأصلي بعد أن تجف، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وتمكن روث وإيفانز من تحديد طاقة مرونة الشعيرات تبعاً لحجم الفراغات بينها، فتبيّن أن هذه الطاقة تنقص عند امتصاص الماء، مما يحفز تمدد الشعيرات وظهور التجاعيد على أطراف الأصابع.

لكنهما وجدا أن “قوة الشد” في الشعيرات المتمددة تجعل الجلد قادراً على امتصاص مقدار محدد من الماء لإبقاء تمدد الجلد ضمن حدود معينة، واعتبرا أن أهمية الدراسة تكمن في إمكانية التوصل إلى علاجات جديدة لأمراض الجلد وصناعة مواد تشبه الجلد.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

نُشِرت في أخبار طبية | أضف تعليق

كيف تحمي نفسك واسرتك من أنفلونزا الخنازير

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

أنفلونزا الخنازير خطيرة، ولكن المشكلة أن أعراضها دائمًا ما تكون بسيطة للأشخاص أقل من سن 65. أما بالنسبة الأفراد أكبر من 65، فأن انفلونزا الخنازير تسبب مضاعفات عديدة، مع أن هؤلاء الأفراد الذين هم أكبر من سن 65 وُجِد أن عندهم بعض المناعة ضدها.

المشكلة الأكبر بالنسبة لمن هم دون الـ65؛ وهي أن الفيروس ينتشر بسرعة من شخص إلي آخر، لأن معظمهم لا يوجد عندهم أي مناعة بالنسبة للفيروس.

تسعة وسائل لحماية نفسك والآخرين من فيروس انفلونزا الخنازير:-

1. أكثر الوسائل فاعلية للحماية من الانفلونزا هي غسيل الأيادي دائما بالماء الدافئ والصابون, خاصة بعد السعال أو العطس.. أو من الممكن استخدام الكحول.

2. غطي وجهك وفمك وأنفك عند السعال (الكحة) أو العطس بمنديل. ثم أرمي المنديل في سلة المهملات. وإذا لم يكن معك منديل، يُفَضَّل السعال والعطس في كم قميصك، بدلًا من استخدام اليد.

3. دائما إبعد يدك عن العينين والأنف والفم. فالجراثيم التي قد تكون في يديك من أي شخص أخر تستطيع الانتقال لداخل جسدك إذا لَمَسْت وجهك بيدك.

4. ابتعد عن الالتصاق بالآخرين مثل مسك الأيادي, التقبيل، ومشاركة الطعام، أو الأواني أو الأكواب مع الأفراد المرضى. واحرص علي الابتعاد عن الآخرين خاصين إذا سعلوا أو عطسوا؛ فأن الجراثيم تنتقل عن طريق الهواء لمدى 6 أقدام.

5. ابتعد عن المرضى حتى تزول عنهم الأعراض خاصة الكحة والعطس أو حتي 24 ساعة من عدم ارتفاع درجة الحرارة بدون مخفضات للحرارة.

6.قوي جهاز مناعتك لتكون قادر علي مقاومة الانفلونزا وذلك بأكل طعام متوازن والحصول علي فترات من النوم الكافي وتعامل بصورة صحية مع التوتر والانفعال.

7.نظف الأسطح في المنزل بصورة مستمرة وذلك باستخدام المطهرات, فالجراثيم تستطيع أن تعيش علي الأسطح في المنزل لساعات وحتى لأيام. فالمطهرات تقتل الجراثيم لو استخدمت بالطريقة السليمة.

8.ذكر أطفالك بغسيل أياديهم دائما والكحة أو العطس في أكمامهم وليس في أيديهم.

9.مركز مكافحة الأمراض و منظمة الصحة العالمية يوصوا بالتطعيم لأنفلونزا الخنازير للفئات التالية:

*الأطفال من سن 6 أشهر وحتى سن 24 عاما (التطعيم ليس للأطفال أقل من 6 شهور)
*الأشخاص الذين يعتنون بأطفال أقل من 6 شهور
*الحوامل
*العاملون في المجال الطبي
*البالغين من سن 25- 64 الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب ما عدا ارتفاع ضغط الدم، الربو، السكر, أو أي أمراض في الجهاز التنفسي

ماذا تفعل إذا مرضت أو تعرضت لفيروس أنفلونزا الخنازير؟

في بعض الأحيان وبالرغم من كل المجهودات يصاب البعض بالأنفلونزا. هنا لبد من إتباع الآتي إذا شعرت بأعراض الأنفلونزا مثل ارتفاع في درجة الحرارة 100 فهرنهيت أو 38 مئوية وكحة وألم في الحلق وألم بالجسم وصداع، رعشة، تعب، قئ و/أو أسهال.

1.ابق في البيت ولا تذهب للعمل وابق بعيدا عن الاخرين حتي لا تنشر العدوي.

2.خذ راحة كافية اشرب سوائل بكميات كبيرة.

3.من الممكن أخذ تيلينول Tylenol أو اسيتومينوفن acetaminophen أو ايبوبروفن ibuprofen (أدفيل Advil أو موترن Motrin) للحمى والألم أو لتخفيض درجة الحرارة. لا تستخدم الأسبرين أو اي أدوية تحتوي علي أسبرين للأطفال.

4.اذهب للطبيب أو غرفة الطوارئ في الحال اذا ظهرت عليك او علي اي من حولك هذه الأعراض.

بالنسبة للأطفال:
اضطراب في التنفس أو سرعة التنفس
تغير لون الجلد الي ازرق او رمادي
لا يستطيع شرب سوائل كافية
قئ شديد أو مستمر
لا يستطيع النهوض أو التحدث مع الآخرين
يكون مضطرب بالنسبة الاطفال يرفضوا أن يحملهم أحد
أرتفاع شديد في درجة الحرارة أو سؤ الحالة وكحة شديدة بعد تحسن طفيف في أعراض الأنفلونزا

بالنسبة للبالغين:
صعوبة أو ضيق في التنفس
ألم او الشعور بالضغط في الصدر أو البطن
دوار مفاجئ
اختلال أو اضطراب ذهني
قئ شديد أو مستمر
أرتفاع شديد في درجة الحرارة و كحة شديدة بعد تحسن طفيف في أعراض الانفلونزا

5. معظم الناس يتحسنون بدون مضاعفات للأنفلونزا (اقرأ المقالات الأخرى كذلك حول إنفلونزا الطيور هنا في موقع الأنبا تكلا). ومع ذلك فان مركز مكافحة الأمراض ومنظمة الصحة العالمية يوصوا باستخدام عقارات مضادات الفيروسات مثل التامفلو Tamiflu او الرلينزا Relenza كعلاج فقط لبعض الأشخاص الممكن ان يتعرضوا لمضاعفات للانفلونزا مثل: الأشخاص في المستشفيات المصابون بالأنفلونزا او حتى الحالات المشتبه فيها

الأشخاص المشتبه أو المصابون بالأنفلونزا المعرضون لمضعفات مثل:

– الاطفال اقل من سن 5 سنوات
– البالغين سن 65 أو اكبر
– الحوامل
– الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة
– الأشخاص المصابون بأمراض معينة مثل أمراض القلب والربو وأمراض الجهاز التنفسي والسكر.
الأشخاص اقل من 19 سنة الذين علي علاج أسبرين لفترات طويلة

حتى لو كنت واحد من هذه المجموعات فان الطبيب قد يقرر انك من الممكن ان لا تبدأ مضادات الفيروسات وبعض من هذه الأسباب هي:

– أنك لست مرض بمرض يعالج بمضادات الفيروسات
– أعراض المرض عندك ليست شديدة و حالاتك في تحسن
– أنك مصاب بالأعراض لفترة أكثر من 48 ساعة.
– من الممكن تعرضك لبعض الأعراض الجانبية للدواء ومنها الأكتئاب والقئ قد يكون الدواء في هذه الحالة خطر بالنسبة لك.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

نُشِرت في أخبار طبية | أضف تعليق