التهاب الأذن الوسطى الأسباب وطرق العلاج

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

التهاب الأذن الوسطى هو التهاب في الأذن الوسطى أو المنطقة الموجودة داخل طبلة الأذن، ويبدأ هذا الالتهاب عادة بالعدوى التي تسبب التهاب الحلق، أو نزلات البرد أو المشاكل التنفسية الأخرى، وينتشر إلى الأذن الوسطى، ويمكن أن تسبب العدوى فيروسات أو بكتيريا، ويمكن أن تكون حادة أو مزمنة، ويمكن أن تصاب كلا الأذنين في نفس الوقت، ويمكن أن يكون الالتهاب حاد أو مزمن .

عادة ما تكون عدوى الأذن الوسطى الحادة سريعة الظهور وقصيرة المدة، وترتبط عادة بتراكم السوائل في الأذن الوسطى مع علامات أو أعراض العدوى في الأذن، بالإضافة إلى أن طبلة الأذن تكون منتفخة ومصحوبة بالألم أو تكون طبلة الأذن المثقوبة، وغالبًا يكون هناك تصريف للمواد القيحية، وقد يكون الشخص أيضا مصاب بالحمى.

أما عدوى الأذن الوسطى المزمنة فهي التهاب مستمر في الأذن الوسطى، يدوم عادًة لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، وهذا هو الفرق بينه وبين عدوى الأذن الحادة التي تستمر عادة أسابيع عدة فقط، وهذا النوع من العدوى يمكن أن يتسبب في ضرر مستمر للأذن الوسطى وطبلة الأذن.

وقد يكون هناك استمرار لتسرب السوائل من خلال ثقب في طبلة الأذن، وغالباً ما تبدأ العدوى المزمنة في الأذن الوسطى دون ألم أو حمى، ويستمر الاحساس بضغط الأذن لعدة أشهر، وفي بعض الأحيان يكون فقدان السمع الخفي ناتجًا عن عدوى مزمنة في الأذن الوسطى.

علامات وأعراض عدوى التهاب الاذن الوسطى عند الكبار تشمل :
* ألم الأذن – صعوبة في السمع. طنين الأذنين – الدوخة. الحمى – صداع الرأس – الغثيان أو القيء – شعور بالامتلاء في الأذن
* تسبب العدوى أو الالتهاب تراكم السوائل في الأذن الوسطى
* يسبب التهاب الاذن الوسطى عند الكبار الألم وفقدان السمع المؤقت، ويسمح تمزق طبلة الأذن للقيح والسائل بالتسرب إلى قناة الأذن.

يمكن أن تؤدي الإصابة بالبرد أو غيرها من أمراض الجهاز التنفسي إلى عدوى الأذن أو التهاب الاذن الوسطى عند الكبار، كما أن الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى هم الأطفال المعرضون لنزلات البرد من الأطفال الآخرين، والأطفال الرضع الذين يرضعون صناعيًا بالزجاجة، ويتم علاج عدوى الأذن بالملاحظة أو المضادات الحيوية أو أنابيب الأذن، كما قد تساعد اللقاحات الروتينية ولقاحات الأنفلونزا السنوية على الوقاية من هذا النوع من العدوى.

التشخيص والعلاج

يقوم أخصائيو الأنف والأذن والحنجرة بفحص الأذن وملاحظة الإفرازات من الأذن والسؤال عن الأعراض للوصول للتشخيص، وتختفي بعض العدوى دون علاج اعتمادا على السبب أحيانًا، وقد يوصي الطبيب بعلاجات أخرى لتسريع عملية الشفاء مثل:

* المضادات الحيوية، ولكن المضادات الحيوية تكون غير فعالة ضد عدوى الأذن التي تسببها الفيروسات.

* يمكن أيضا استخدام قطرات الأذن الطبية في بعض الأحيان لعلاج أعراض الألم.

* تساعد الأدوية المسكنة للآلام، بما في ذلك الأسيتامينوفين، والإيبوبروفين العديد من البالغين المصابين بالتهابات الأذن على معالجة الألم المصاحب للالتهاب.

* مضادات الاحتقان أو مضادات الهيستامين مثل السودوإيفيدرين أو الديفينهيدرامين diphenhydramine، قد تساعد أيضًا في تخفيف بعض الأعراض، خاصةً تلك الناجمة عن المخاط الزائد في أنابيب استاكيوس.

* من الممكن استخدام علاجات منزلية مثل قطرات الأذن والكمادات الدافئة للتخفيف من أعراض التهاب الأذن الوسطى. ومن الجدير بالذكر أن الأدوية قد تساعد على التخلص من ألم عدوى الأذن، ولكنها لن تعالج العدوى نفسها.

علاج التهاب الاذن الوسطى بالطب البديل

العلاج بزيت الزيتون

هل يمكن علاج التهاب الاذن الوسطى بزيت الزيتون ؟ نعم؛ حيث يُستخدم زيت الزيتون كعلاج بديل للأذن، فزيت الزيتون يوفر أنقى قاعدة لصنع علاج لعدوى الأذن، وهو القاعدة المفضلة للعلاجات موضعية التي تعتمد على الزيوت، وزيت الزيتون الذي يتم استخدامه موضعيًا كقطرة في الأذن المصابة يساعد في كثير من الأحيان على تقليل الألم الناجم عن عدوى الأذن بشكل عام، فلزيت الزيتون عندما يلامس طبلة الأذن الملتهبة تأثير مهدئ على الأنسجة المتورمة بشدة، مما يساعد في تخفيف الألم.

تحذيرات هامة

– في معظم الحالات يعتبر زيت الزيتون المستخدم موضعياً آمناً وفعّال في معالجة عدوى الأذن، ولكن العلاجات المنزلية ليست بديلاً للعلاجات الطبية، وفي حالة استمرار ألم الأذن أو حدوث إفرازات، فتوقف عن استخدامه واتصل بطبيبك.

– استخدم ميزان حرارة للتأكد من أن زيت الزيتون في درجة حرارة الجسم لمنع حرق الأنسجة الحساسة لقناة الأذن.

– زيت الزيتون وقطرات الأذن السائلة الأخرى غير مناسبة للاستخدام في الأشخاص الذين لديهم أنابيب الأذن أو قد يكون لديهم تمزق في طبلة الأذن.

علاج التهاب الاذن الوسطى بالثوم

الثوم له خصائص علاجية متعددة، ويُستخدم للتخفيف من آلام الأذن، وعلاج عدوى الأذن أيضًا، وهما السببان الأبرز لالتهاب الأذن الوسطى، فالثوم الطازج غني بمضادات الأكسدة، ويحتوي على خصائص مضادة للبكتريا، ومضادة للفطريات، ومضادة للميكروبات، وفي التالي فوائد الثوم العلاجية للأذن:

استُخدم زيت الثوم والثوم لعدة قرون كعلاج لتخفيف آلام التهابات الأذن بشكل طبيعي، فهناك عنصر نشط في الثوم هو الأليسين، والتي تقول الدراسات أن له خصائص مضادة للبكتيريا ومضاد للفيروسات يمكن أن تساعد في علاج عدوى الأذن بسرعة أكبر.

– أظهرت دراستان سريريتان يقيمان استخدام مزيج من عشبة آذان الدب mullein والثوم في الأطفال المصابين بعدوى الأذن أن العلاجات كانت فعالة في الحد من الألم والشعور بعدم الراحة، ومع ذلك ذكر الباحثون أن زيت الثوم قد يكون له تأثير ضئيل على العدوى نفسها، لأن طبلة الأذن تخلق حاجزًا طبيعيًا للوصول إلى موقع الإصابة.

– تتوفر مستخلصات الثوم سواء على الإنترنت أو في متاجر الأغذية الصحية، غير أن الخبراء يحذرون من أن الثوم الخام وزيته قاسيان للغاية بحيث لا يمكن وضعهم مباشرًة في الأذن، وتذكر أنه من الأفضل دائمًا التحدث مع الطبيب قبل تجربة أي علاجات بديلة.

تحذيرات هامة
في معظم الحالات يعتبر الثوم المستخدم موضعياً آمناً وفعّال في معالجة عدوى الأذن، ولكن العلاجات المنزلية ليست بديلاً للعلاجات الطبية، وفي حالة استمرار ألم الأذن أو حدوث إفرازات، أو في حالة حدوث طفح جلدي، فتوقف عن استخدامه واتصل بطبيبك.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *