الصداع المتكرر قد يدمر خلايا المخ

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

أفادت نتائج بحث علمي جديد أن الصداع المتكرر قد يتسبب في ضرر دائم لخلايا المخ وفقدان “المادة الرمادية”، علاوة على مايسببه من ألم نفسي وجسدي، والأطباء ينصحون بحزمة من العلاج المتكامل تجمع بين الأدوية وتغيير أنماط السلوك.

أفادت نتائج بحث علمي ألماني حديث بأن التعرض لصداع الرأس بشكل دائم أو متكرر قد ينجم عنه إلحاق ضرر دائم بخلايا المخ. فبجانب ما يسببه الصداع من ألم نفسي وجسدي يتمثل في حالة الإرهاق والضعف العامة التي تعتري الجسد وعدم القدرة على التركيز والرغبة الملحة في فصل رأسك عن جسدك من شدة الألم، قد يتسبب صداع الرأس المزمن بأضرار أكثر خطورة تمتد آثارها أحيانا إلى فقدان “المادة الرمادية” في قشرة المخ.

وحول هذا الأمر قال البروفيسور هانز­كريستوف دينر مدير المستشفي الطبي للأعصاب بجامعة ايسن غربي ألمانيا لمجلة “برجيت وومان” الألمانية الصادرة اليوم الأحد : “إذا حدث واستمر صداع الرأس لفترات متقطعة تزيد عن خمسة أعوام لن يستطيع المريض أن يتحرر من الألم مطلقا”.

وأضاف في البحث الذي نشرته المجلة أنه لا يمكن معالجة الصداع بأي حال من الأحوال إلا عندما يتم تحديد سبب الصداع بشكل مبكر واستهداف ذلك السبب ومعالجته.. حينها فقط يمكن منع إصابة الشخص بالمضاعفات ومنها الإصابة بضعف الذاكرة. وأشار إلى أنه في حالة عودة نفس أعراض الصداع يجب ألا يتردد الشخص في زيارة الطبيب حتى يتمكن الطبيب من تحديد سبب الصداع ومعالجته بنجاح وما يتبع ذلك من زوال دائم للأعراض.

لكنه أكد في الوقت نفسه أن تحديد سبب الصداع في حد ذاته أمر ليس بالهين؛ فهناك حوالي 243 نوعا لصداع الرأس مدرجين بالقائمة التي أعلنتها منظمة الصحة العالمية حول أنواع صداع الرأس المختلفة. وفيها يحتل الصداع النصفي المركز الأول. ومن الطبيعي ألا يتمكن الطبيب من تشخيص حالة المريض وأي نوع من الصداع ينتابه إلا بعد أن يأخذ بعين الاعتبار جميع أنواع الصداع المختلفة والمتنوعة. وبعدها يمكنه أن يحدد للفرد نوع صداعه والعلاج الملائم لحالته. وحذر دينر قائلا: “من وصلت حالته لدرجة متقدمة يحتاج معها لتناول المسكنات بصفة متكررة مثلا في عشرة أيام من الشهر لن يجدي معه العلاج نفعا”.

وفي السياق ذاته نصح دينر بنوع من “العلاج المتكامل” الذي يجمع بين الأدوية وعلاج السلوك المعرفي مثل تمارين الاسترخاء وأساليب التخلص من التوتر والقلق والممارسة الدائمة لرياضة زيادة قدرة التحمل حتى نتحاشى إحداث أي ضرر “بالمادة الرمادية” في المخ. وتسمى المادة الرمادية بذلك بسبب لونها الظاهر للعين المجردة ، وهي تمثل قشرة المخ. وتبين تحت الملاحظة المجهرية أن المادة الرمادية مكونة أساسا من أجسام رخوية نجمية الشكل تشكل أجسام الخلايا العصبية في حين أن المادة البيضاء يتكون قوامها من الألياف العصبية.

نصائح للقضاء على الصداع

1- الراحة
غالبا ما يشير الصداع إلى حاجة الجسم للراحة والاسترخاء، بسبب كثرة إجهاد الذهن فى التفكير ، لذلك عند الشعور بنوبات من الصداع لا تتردد فى إغلاق الستائر والنوم لمدة ساعة على الأقل.

2- تناول وجبات صغيرة
تناول وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم يحد بشكل كبير من نوبات الصداع ، ويحدث عادة عند عدم تناول الطعام فترات طويلة مما يسبب انخفاض نسبة السكر فى الدم، لذلك فإن تقسيم الوجبات على مدار اليوم يجعل مستوى السكر فى الدم منضبطا.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن الأطعمة الغنية بالماغنيسيوم مثل السبانخ أو التوفو أو زيت الزيتون أو بذور عباد الشمس أو بذور اليقطين قد تكون مفيدة بشكل خاص.

3- كمادات الثلج
النوم مع استخدام منشفة مبللة باردة على جبينك أو عيونك تؤدى إلى تخفيف أعراض الصداع المؤقتة أو اختفائه تماما، كما يمكن فرك الجبين بمكعبات من الثلج لمدة 10 دقائق، لتقليص الأوعية الدموية وبالتالى تخفيف الألم.

4- التدليك
واحدة من أكثر الطرق القديمة لعلاج الصداع إذ يسبب الضغط الخفيف على الرأس تخفيف آلام الصداع، ووجدت دراسة أن المرضى الذين يعانون من صداع التوتر المتكرر، وتلقوا جلسات تدليلك لمدة 30 دقيقة، تحسنت حالتهم النفسية وانخفضت أعراض التوتر لديهم بصورة كبيرة.

5- شرب المزيد من الماء
الصداع هو واحد من أول علامات الجفاف، لذا يجب التأكد من شرب ما يكفى من السوائل على مدار اليوم، بدلا من حصرها فى أوقات الوجبات أو خلال فترات ممارسة الرياضة
فقط، ويوصى خبراء التغذية البالغين بشرب ما بين 11 و 15 كوبا من الماء يوميا، بما فى ذلك العصائر ومصادر السوائل الأخرى مثل الشاى والقهوة والحليب.

6- الحفاظ على وزن صحى
إن زيادة الوزن بشكل ملحوظ قد تزيد من فرص حدوث نوبات من الصداع النصفى المتكرر، وفقا لدراسة فإن السمنة يمكن أن تحول الصداع العرضى إلى صداع مزمن، لذلك فإن فقدان الوزن من خلال اتباع نظام غذائى وممارسة التمارين الرياضية بانتظام أو الحفاظ على الوزن، يمكن أن يقطع شوطا طويلا في منع الإصابة بالصداع بشكل متكرر.

7- محاربة التوتر
وفقا لدراسة ألمانية فإن التوتر يزيد من حدوث الصداع، كما يساهم الإجهاد النفسى فى ارتفاع نسب التوتر الجسدى، لذلك يوصى الأطباء باتخاذ فواصل متكررة من المواقف العصيبة والاسترخاء مع ممارسة اليوجا، والتأمل، أو هواية من نوع ما.

8- البقاء بعيدا عن الشمس
وفقا لدراسة حديثة فإن خطر إصابة الشخص بصداع شديد ترتفع بنسبة 7.5٪ لكل 5 درجة مئوية مع ارتفاع درجات الحرارة، إذ تعمل آشعة الشمس المشرقة والحرارة والجفاف على زيادة الألم فى الرأس.

9- تناول الفيتامينات
اقترحت بعض الأبحاث أن تناول بعض المكملات الغذائية والفيتامينات قد تكون مفيدة في منع حالات الصداع المتكررة، وقد وجدت الدراسات وجود مواد فى فيتامين B2 تخفض مستويات الصداع النصفى، بالإضافة إلى فيتامين اللحوم والمأكولات البحرية، والمغنيسيوم المعدنية.

نصائح لعلاج الصداع أثناء الحمل

يمكن للمرأة الحامل تجربة الاسترخاء بشكل منتظم، كما يمكن حضور حصة من اليوجا التى تساعد أيضًا على الاسترخاء.

يعتبر تناول الباراسيتامول بالجرعات الموصى بها آمنًا بشكل عام للنساء الحوامل، إلا أن هناك بعض المسكنات التي يجب تجنبها فى فترة الحمل، مثل الأدوية التي تحتوي على الكوديين.

1- تناول وجبات متوازنة
2- إذا كان لديك صداع بسبب الجيوب الأنفية، يتم الضغط حول عينيك والأنف
3- ممارسة الرياضة
4- الحفاظ على نسبة سكر معتدلة في الدم عن طريق تناول وجبات أصغر ما يساعد على منع نوبات الصداع مستقبلا
5- تدليك الكتفين والرقبة فهى وسيلة فعالة لعلاج ألم الصداع
6- الراحة فى غرفة مظلمة وممارسة التنفس العميق

نصائح لعلاج الصداع لدى الأطفال

العلاج المنزلى يمكن أن يساعد في تخفيف آلام الصداع لدى الطفل، عندما يعاني طفلك من الصداع، تأكد من إعطائه وقتا للراحة والدعم لأنه مؤلم ومزعج، بالإضافة إلى تخفيف التوتر لمساعدة طفلك فى التخلص من الصداع.

يمكن للطبيب أن يساعد في وضع خطة علاج لطفلك من خلال:

– إعطاء أدوية الصداع للطفل كما يقول الطبيب، ومنها أسيتامينوفين أو إيبوبروفين للأطفال.
– اجعل طفلك يذهب إلى غرفة مظلمة هادئة للراحة، لأن معظم أنواع الصداع سوف تختفى مع الراحة أو النوم وتجنب مشاهدة التلفزيون، أو استخدام الكمبيوتر، والتحدث على الهاتف لأنها تجعل فى كثير من الأحيان الصداع أسوأ.
– ضع قطعة قماش رطبة أو جليدية على رأس الطفل.
– تدليك الرقبة والكتفين للطفل برفق.
– اعط طفلك الماء والعصير والمشروبات الأخرى التى لا تحتوى على الكافيين.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *