تحليل بسيط للبول يمكنه كشف السرطان

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

تمكن باحثون في الولايات المتحدة من تطوير جهاز تحليل البول باستخدام دقائق أسلاك النانو التي يمكنها كشف أي إشارة مهما كانت صغيرة لوجود المرض في الجسم. ما يساعد كثيرا في الكشف عن المرض قبل انتشاره.

ويهدف تحليل البول لفحص مختلف مركبات البول، الذي يعتبر أهم إفرازات الجسم الفضلاتية، وتنتجه الكليتان. تعتبر الكلى عضوا حيويا جدا، يقوم على أداء وظيفة تنظيف الفضلات، المعادن، السوائل وغيرها من العناصر الموجودة في الدم، وينقلها إلى الحالبين (Ureters) اللذين يصبان في المثانة البولية. ومن هناك، يخرج السائل إلى خارج الجسم عبر الإحليل (Urethra).

يحتوي البول على الكثير من المواد التي تعتبر فضلات، والتي تتغير بتغيّر المأكولات، السوائل، الأدوية، وغيرها من العناصر الغذائية التي يستهلكها الإنسان. من خلال فحص البول، يقوم المختبر بتحليل مركبات البول المختلفة عبر فحص كيميائي مخبري بسيط. ويتم فحص المقاييس التالية: اللون، الصفاء، التركيز، مستوى الحموضة، مستويات السكر والزلال، وجود خلايا تابعة لجهاز المناعة أو خلايا الدم الحمراء، وغيرها. تقدم لنا هذه المعطيات، الكثير من المعلومات الهامة حول أداء الكليتين، الالتهابات أو العدوى في المسالك البولية، وغير ذلك.

وتزداد الوفيات بسبب مرض السرطان سنة بعد أخرى وذلك لتأخر تشخيص الإصابة به.

والآن تمكن العلماء من وضع تحليل خاص للبول تسمح نتائجه بتشخيص الإصابة بالسرطان وعلاجه وهو في بدايته.

كما هو معروف تتواصل الخلايا فيما بينها عبر آليات مختلفة، وهناك اتصال عبر حويصلات خارج الخلايا يطلق عليه (EV) الذي على شكل خلية صغيرة تنتقل داخل الجسم لنقل المعلومات إلى الخلايا الأخرى. ويعتبر العلم هذا الشكل للاتصال مهم جدا. استنادا إلى هذا ابتكر العلماء جهازا طبيا يمكن بواسطته التقاط (EV) واستخدامه في تشخيص الإصابة بالسرطان.

يقول الباحثون، ان تكوين الجزيئات في (EV) قد يصبح المؤشر في تشخيص أمراض معينة. خاصة وان هذه الطريقة تسمح لمتابعة تطور صحة المريض. فمثلا نسبة (EV) في البول ضئيلة جدا ولا تتجاوز 0.01 بالمئة، وهذا يشكل حاجزا مهما لتشخيص دقيق. أما عند استخدام أسلاك دقائق النانو المصنوعة من أكسيد الزنك فإنها تكون مادة على بوليمير خاص. هذه المادة فعالة جدا في التقاط (EV) مهما كانت نسبته ضئيلة.

وقد اختبر العلماء هذه الطريقة وكانت النتائج إيجابية جدا، حيث للتوصل إلى نتيجة عالية الدقة احتاج العلماء إلى ملليلتر واحد فقط من البول.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *