ارتفاع مستويات الكوليسترول لدى الأطفال

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم ليست مقتصرة على البالغين فحسب، وإنما قد تصيب الأطفال أيضا، ما يسبب لهم المشاكل الصحية، خصوصا عندما يكبرون، منها مشاكل القلب والسكتات الدماغية، .

ما الذي يسبب ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال؟

ترتبط مستويات الكوليسترول لدى الأطفال بثلاثة عوامل، وهي الوراثة والبدانة والنظام الغذائي. فمعظم الأطفال المصابين بهذه الحالة يكون أحد والديهم مصابا بارتفاع الكوليسترول أيضا.

1- أسباب وراثية :
قد تكون أحد أسباب إصابة الطفل بارتفاع مستويات الكوليسترول لأسباب وراثية على سبيل المثال، يورث الطفل المرض من والده الذى يعانى من مستويات عالية من الكوليسترول في الدم .

2- نقص النشاط البدني للطفل:
يعتاد الكثير من الأطفال الجلوس لفترة طويلة أمام التلفاز أو الكمبيوتر أو هاتف المحمول لممارسة الألعاب الألكترونية .

3- معاناة الطفل من زيادة الوزن:
اتباع الطفل لنظام غذائى خاطئ مرتبط بتناول أطعمة دسمة وسكريات لا فائدة صحية منها وتؤدى إلى زيادة الوزن.

أعراض ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال

عادة ما لا يكون هناك أي علامات أو أعراض لارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال، إلا أنهم كبالغين قد تظهر لديهم ترسبات صغيرة من الدهون على الجلد ويتضخم الكبد والطحال لديهم. وذلك قد يؤدي بالنهاية إلى الإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية أو مرض الأوعية المحيطية.

علاج ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال

أفضل طريقة لعلاج ارتفاع الكوليسترول لدى الأطفال هي ممارسة النشاطات الجسدية مع الالتزام بنظام غذائي صحي ومتواصل. ويفضل أن تلتزم العائلة كلها بهذا البرنامج أيضا. فإن لم يفضِ ذلك إلى النتائج المرجوة، فعندئذ قد يقوم الطبيب بوصف العلاج الدوائي، وذلك للأطفال الذين تزيد أعمارهم على 8 أعوام.

وتتضمن الأدوية التي تستخدم لعلاج الكوليسترول لدى الأطفال ما يلي:

– الكوليستيرامين.
– الكوليسترول.
– كوليسيفيلام.

وقد أشارت أبحاث عديدة إلى أن الأطفال الذين لديهم مستويات عالية جدا من الكوليسترول يمكن أن يستخدموا أدوية من فئة الستاتينات.
ويذكر أنه يجب إعادة قياس مستويات الكوليسترول لدى الطفل بعد 3 أشهر من قيامه بتغييرات في النظام الغذائي أو استخدامه للأدوية.

نصائح لمساعدة طفلك على خفض الكوليسترول

بإمكانك مساعدة طفلك على خفض الكوليسترول عبر تشجيعه على القيام بما يلي:

– تناول الأطعمة قليلة الدهون الكلية والدهون المشبعة والكوليسترول. فنسبة الدهون التي بإمكان الطفل تناولها يجب أن تكون 30 % أو أقل من مجموع سعراته الحرارية اليومية؛ أي 45 إلى 65 غراما أو أقل في اليوم الواحد.

لكن يجب التنويه هنا إلى أن هذا لا ينطبق على من تقل أعمارهم عن عامين. فحاليا ينصح الأطفال بين سن عام واحد وعامين من السمناء أو من لديهم وإن زائد أو من لديهم تاريخ عائلي بالسمنة أو ارتفاع مستويات الكوليسترول أو الأمراض القلبية الوعائية بالحصول على الحليب منخفض الدسم .

– الانتظام بممارسة التمارين الرياضية، منها قيادة الدراجة والجري والمشي والسباحة. فذلك يساعد في رفع مستويات الكوليسترول الجيد HDL ويخفض من احتمالية الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.

– الحفاظ على وزن صحي.

– استبدال الدهون المشبعة بالدهون غير المشبعة. ويذكر أن الدهون المشبعة عادة ما تكون صلبة وفي درجة حرارة الغرفة. وتأتي هذه الدهون من مصادر عدة، منها دهون الحيوانات وجوز الهند وزيوت النخيل. أما الدهون غير المشبعة، فهي تكون سائلة في درجة حرارة الغرفة وتأتي من النباتات، منها زيد الزيتون وزيت الفستق.

– حصول الأطفال والمراهقين الذين لديهم احتمالية عالية للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية مع مستويات عالية من الكوليسترول السيئLDL على استشارات تغذوية بالإضافة إلى الالتزام بممارسة النشاطات الرياضية.

متى يحتاج الطفل إلى أدوية لخفض مستويات الكولسترول؟

يحتاج الطفل في جميع الحالات تقريبا للذهاب إلى طبيب لعلاج ارتفاع الكولسترول فى الدم، خاصة إذا كان يعانى من زيادة الوزن أو أمراض أخرى وبعض الأحيان يحتاج إلى تناول أطعمة صحية وممارسة النشاط البدني .

إذا كان مستوى الكوليسترول الكلي للشخص مرتفع بسبب ارتفاع مستوى الكولسترول “السيئ” فإن خطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية أعلى. ولكن إذا كان مستوى الكوليسترول الكلي للشخص مرتفع بسبب ارتفاع الكولسترول “جيد” ربما لا يزيد خطرا على صحة الطفل.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *