لهذا السبب لا تسمح لكلبك بلعق وجهك

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

من المعروف أن الكلب هو أفضل صديق للبشر، وفي ومحبوب جدا، ويصبح له مكان في قلبك، لكن بعض من عاداته وعلامات المودة يمكن أن تكون خطرة على أسيادهم، لا سيما إذا كانت نظافتهم والرقابة البيطرية مهملة لهذه الحيوانات الأليفة.

لماذا يجب تجنب ترك الكلاب تلعق وجوهنا ؟

ويقول الدكتور جون أكسفورد، أستاذ علم الفيروسات والبكتيريا في جامعة الملكة ماري في لندن، إن البكتيريا الموجودة في فم الكلب خطيرة للغاية. فالكلاب تمضي معظم حياتها وهي تدس أنوفها في أماكن قذرة، أو تحوم فوق الفضلات، لذلك فأنوفها وأفواهها مليئة بمختلف أنواع الفيروسات والجراثيم والبكتيريا.


وتشكل قائمة الأمراض المحتملة مصدر قلق كبير للأطباء، فعلى سبيل المثال تعيش بعض الميكروبات التي تسمى كابنوسيتوفاغا كانيمورسوس في أفواه الكلاب، وتسبب عدوى إنتانية خطيرة للغاية، وفي حال التقاطها، تؤدي إلى أعراض مثل الحمى والقشعريرة والتعرق ونقص الطاقة، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

ومن بين الأمراض الأخرى الناتجة عن لعق الكلاب مرض الدودة الحلقية، وهو من بين الأكثر شيوعاً بين مقتني الكلاب، كما تحمل الكلاب في أفوافها المكورات العنقودية الذهبية، وعلى الرغم من أنها لا تتأثر بها، لكنها يمكن أن تنقلها بسهولة إلى البشر.

يحتوي لعاب الكلب على جرثومة تدعى Porphyromonas اللثوية، والتي هي المسؤولة عن أمراض اللثة عند الكلاب، هذا مرض معد يصيب ما يقرب من 80٪ من الحيوانات الأليفة، ولها تأثير ضار جدا على صحتهم وعلى صحة مقتنى الكلاب.

عندما يقوم الرجل باتصال مع لعاب الكلب، تجد البكتيريا الملوثة ملجأ في الخلايا الليفية من اللثة لحماية تأثير المضادات الحيوية، ولا يمكن القضاء عليها وحتى ولو بالمداومة على النظافة، لأنه يتم إثارة آلية تعزيز انتشار بكتيريا أخرى في الفم والتي تسبب خللا في جهاز المناعة والالتهابات في الجسم، وقد أظهرت العديد من الدراسات العلاقة بين هذا الالتهاب المعمم الناجمة عن أمراض اللثة وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأمراض الجهاز التنفسي، ونوع 2 من داء السكري.

البكتيريا المقاومة :
علاوة على ذلك، المضادات الحيوية لعلاج الكلاب تساهم في تطوير مقاومة البكتيريا التي، عندما تنتقل إلى البشر، تسبب التهاب ومرض لا يمكن علاجه عن طريق المضادات الحيوية التقليدية، مما يعرض للخطر حياة الشخص المصاب، والبحث من قبل جامعة أستاذ نايجل الفرنسية ماسي (نيوزيلندا) جار، لتسليط الضوء على مخاطر مثل هذا الإجراء.

لعق الكلاب لكم يؤدي إلى الوفاة

حذر الأطباء من لحس الكلاب للناس لإمكان تسببها بتسمم الدم، وذلك بعد أن أصيبت سيدة بريطانية مسنة بهذا المرض وكادت تلفظ أنفاسها الأخيرة بسبب كلبها.

وقد تم تحويل المرأة البالغة من العمر 70 عاما إلى العناية المركزة جراء إصابتها بتسمم الدم (الإنتان أو تسمم الدم أو تعفن الدم أو خمج الدم، بالإنجليزية: septicemia أو sepsis) بعد أن لعقها كلبها. وأشار الأطباء وفقا لما اوردته صحيفة دايلي ميل البريطانية إلى أن حالة المرأة المسنة “غير عادية” ونادرة نظرا لأن كلبها وهو من نوع الكلاب السلوقية الإيطالية لم يعضها أو يخدشها.

ويعتقد الأطباء أن البكتيريا التي يمكن أن تعيش في تجاويف أفواه الكلاب ربما تنتقل إلى الإنسان عن طريق لعق الحيوانات الأليفة له وهي تسمى “canimorsus” ومعروفة باسم “القاتل الصامت”، حيث يمكنها التسبب في تعفن الدم ما يؤدي إلى الفشل الكلوي والموت.

وقال الأطباء إن المرأة المسنة التي لا تدخن ونادرا ما تشرب الكحول، كادت تفقد حياتها جراء لعق كلبها لها. وقد أثبتت الفحوصات إصابتها بعدوى بكتيريا “canimorsus” الخطيرة.

وأشار الأطباء إلى أن كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض نظرا لأن جهازهم المناعي قد يكون أضعف وهم عادة أكثر من يمتلك حيوانات أليفة.
وأكد تقرير صحيفة دايلي ميل إلى أن السيدة بدأت تتماثل للشفاء بعد أسبوعين من خضوعها لعناية مركزة وعلاجها بالمضادات الحيوية مدى 30 يوما.

وأشار الأطباء إلى أن أكثر من ربع المرضى المصابين بهذه البكتيريا يلقون حتفهم، منهم 60% ممن تعرضوا للعض من قبل حيواناتهم الأليفة. أما الـ 40 % الباقون فسبب إصاباتهم يعود إلى الخدش وحالات أخرى من الاتصال بالحيوانات.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *