لماذا لا يدق قلبك بانتظام وما هى سبل العلاج

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

يصاب الأشخاص بالذعر والهلع عندما يحدث اضطراب في ضربات القلب. وأوضح البروفيسور توماس ماينرتس، رئيس مؤسسة القلب الألمانية، أنه لا يوجد قلب في العالم ينبض بوتيرة واحدة، وغالبا ما تحدث الانقباضات الخارجة أو ضربات القلب الإضافية، والتي يتم الشعور بها وكأن القلب يتعثر، وأكد الطبيب الألماني أن مثل هذه الاضطرابات تكون غير ضارة في أغلب الأحيان.

وإذا لاحظ المرء عدم انتظام ضربات القلب في كثير من الأحيان، فإنه يتوجب عليه التوجه إلى طبيب مختص؛ نظرا لأن هذه الأعراض تشير في بعض الأحيان إلى الإصابة بأمراض القلب.

ويعتبر الرجفان الأذيني من الأمراض الخطيرة؛ حيث قد يتوقف القلب فجأة عن النبض تماما أو يحدث عدم انتظام في ضربات القلب، وقد يستغرق هذا الأمر بضع دقائق أو ساعات أو أيام.

وغالبا ما يزداد الأمر سوء مع مرور الأيام، حتى تصبح ضربات القلب سريعة أو غير منتظمة، وفي الأحوال العادية تنبض عضلة القلب من 60 إلى 90 نبضة في الدقيقة وتضخ في تلك الأثناء 4 إلى 6 لترات من الدم في الأوعية والشرايين، وفي حالة الإصابة بالرجفان الأذيني يرتفع النبض إلى 160 نبضة في الدقيقة، وهو ما يحدث مع الرياضيين عند أداء التمارين الرياضية المكثفة، بالإضافة إلى أن الأذين يعطي نبضات غير منتظمة إلى البطين، وهو ما يؤدي إلى حدوث تعثر في نبضات القلب

وأشار ماينرتس إلى أن العلاج لا ينصب على الرجفان نفسه، ولكن يحصل المرضى باستمرار على أدوية لمنع تجلط الدم، وبالتالي يتجنب المرضى تكون جلطات دموية والتقليل من خطر انسداد الأوعية، التي قد تؤدي إلى الإصابة بسكتة دماغية في المخ.

وقد يحدث عدم انتظام لضربات القلب مع كبار السن؛ حيث ينبض القلب بوتيرة أبطأ لدى المسنين بسبب أعراض الإنهاك، بالإضافة إلى أنه قد تحدث فترات توقف أطول لنبضات القلب، وهنا يطلق الأطباء على هذه الحالة اسم الإحصار الأذيني البطيني، وقد يتعرض هؤلاء المرضي لحالات إغماء لفترات قصيرة، ولا يحتاج مرضى الإحصار الأذيني البطيني للعلاج إلا في حال توقف القلب لمدة أطول من 5 ثوان، ويمكن للأطباء التعرف على ذلك من خلال تخطيط كهربية القلب لفترة طويلة، وعندئذ يقوم الأطباء بتركيب جهاز تنظيم ضربات القلب في القلب، والذي يبدأ في العمل فور توقف النبض.

خطورة المرض وطرق العلاج

وقد يؤدي المرض في أحيان كثيرة إلى الجلطة الدماغية، حيث يتوقف الجزء الأعلى من القلب (الأذنين) عن الانقباض وهو ما يحول دون وصول الشارات الكهربائية إلى القلب، التي يحتاجها لمواصلة عمله، الأمر الذي يُسبب رجفة ثم تجلط في الدم ينتقل عبر الدورة الدموية ليستقر بعدها في الدماغ ويؤدي إلى الجلطة الدماغية.

وتتعدد طرق العلاج بين تناول العقاقير المُسيل للدم، وبعض الأدوية الأخرى للحفاظ على نبضات القلب أو علاج القلب عبر ما يُسمى بالصدمات الكهربائية ،التي تُعيد عمل القلب إلى وضعه الطبيعي.

كما قد يتم علاج المرضى عبر استخدام أنبوب القسطرة.

وعن هذه الطريقة في العلاج يقول جراح القلب بمستشفى هوبرتوس ببرلين هانس هنريش سيفرس″ نُدخل أنبوب القسطرة إلى القلب ونتوجه إلى الخفرات التي أصفها بالشريرة، التي تُسبب الرجفان الأذيني”. ويضيف: “ثم يتم حقنها جزءاً جزءاً بمواد تؤدي إلى انكماشها وكبح الموجات الكهربائية وبالتالي توقف الرجفان الأذيني”.

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *