خطورة شبكات التواصل الاجتماعي على الأطفال

www.123esaaf.com

www.123esaaf.com

أكد علماء من جامعة شيفلد البريطانية أن قضاء أوقات طويلة في تصفح شبكات التواصل الاجتماعي يتسبب بمشاكل نفسية للأطفال.

وفي الدراسة التي أعدها العلماء أكدوا أن “قضاء أكثر من ساعة يوميا في تصفح الإنترنت ومتابعة صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يقلل من احتمالية رضى الأطفال عن أنفسهم بمعدل 14%،أي أنهم يصبحون أتعس مما لو كانوا يعيشون مع أحد والديهم فقط، حيث أشاروا إلى أن تلك الآثار النفسية السيئة تظهر بشكل أوضح عند الفتيات”.

يذكر أن العلماء توصلوا لتلك النتائج بعد تجارب واستطلاعات للرأي شملت أكثر من 4 آلاف طفل ممن يواظبون على تصفح الإنترنت، وتتراوح أعمارهم بين 10 و15 عاما.

كيف تحمي أطفالك من إدمان الموبايل ؟

بالرغم من أن التكنولوجيا جلبت العديد من المزايا للبشرية وخصوصا الأطفال، إلا أن لها وجها آخر ساهم في التأثير سلبيا على حياة البعض منهم ما قد يقود إلى حالة الإدمان، وفقا لآراء الخبراء التقنيين.

ففي مدينة سياتل بولاية واشنطن الأميركية، يعالج عدد من الأطفال دون الـ13 من إدمان الهاتف المحمول، بعد أن تحولت حياتهم بسبب الاستخدام الخاطئ لهذه الهواتف إلى تعلق الطفل بعالم افتراضي وانعزاله عن محيطه الاجتماعي.

وتقول مؤسسة مركز “ريستارت لايف”، هيلاري كاش :”عندما تبدأ في تسليم الأجهزة المحمولة للأطفال الصغار، فإنهم يفتتنون بها ويصرفهم ذلك عن الحركة والتفاعل الاجتماعي”، فيما حذر خبراء من أن تعريض الأطفال للشاشات الإلكترونية يجعلهم عرضة لخطر الأضرار الدائمة.

وتنصح كاش الناس من جميع الأعمار بتقييد استخدامهم للأجهزة المحمولة، كون هذا أحد المؤثرات السلبية على حياة الأسرة، موضحة: “أعتقد أنه من المهم أن نجتمع معا كعائلة والتحدث عن إيجابيات التكنولوجيا، لكن الأهم هو العلاقات الأسرية” .

وفي استطلاع لرأي إحدى الأسر الأميركية في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، أقر الوالد بأن “العقاب الأشد الذي يمكنه توقيعه على ابنه هو حرمانه من هاتفه المحمول، في حين أن الطفل لا يبالي بأي عقاب آخر”.

وتعتقد مؤسسة مركز “ريستارت لايف” أنه “من الضروري مساعدة هؤلاء الأطفال على اكتشفا العالم الحقيقي دون الاستمرار في التحديق في شاشة صغيرة قد تعزلك عن العالم”.

وفي السياق، يحذر بعض الخبراء من الاستخدام المفرط لاستعمال الأطفال للأجهزة المحمولة، خاصة مع تركها آثارا سلبية تتمثل في أمراض عضوية كالسمنة الناتجة عن قلة الحركة، والأمراض بالأطراف خاصة نتيجة استعمالها في اللعب، أيضا تشت الذهن وضعف التركيز.

أطفال شاشات اللمس ينامون أقل من أقرانهم

فقد أظهرت دراسة أن 75 في المئة من الأطفال الصغار استخدموا الأجهزة التي تعمل شاشاتها باللمس بشكل يومي، وأن 51 في المئة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 11 شهرا يستخدمونها بشكل غير يومي، وأن 92 في المئة من الأطفال في الفئة العمرية ما بين 25 إلى 36 شهرا يستخدمونها بشكل غير يومي أيضا.

لكن الأطفال الذين يستخدمون تلك الأجهزة بشكل عام ناموا فترات أقل ليلا، وأكثر خلال النهار.
وفي المجمل، انخفضت فترة نومهم بمقدار 15 دقيقة، مقابل كل ساعة يمضونها في استخدام تلك الأجهزة، كما تقول الدراسة.

وتقول الدكتورة أنا جويس، باحثة في التطور الإدراكي بجامعة كونفينتري: “باعتبارها أول دراسة تبحث في الارتباط بين استخدام الأجهزة ذات شاشات اللمس والنوم عند الأطفال، فقد جاءت في الوقت المناسب”.
وأضافت: “في ضوء نتائج هذه الدراسة، وما نعرفه من الدراسات السابقة، فربما يكون من الأجدر أن يضع الأباء حدودا لاستخدام أبنائهم لتلك الأجهزة ووسائل الإعلام الأخرى، ومنع استخدامها قبل وقت النوم مباشرة”

المصدر : « وكالات الانباء »
« صفحة اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/esaaf123
« جروب اسعاف على الفيس بوك »
www.facebook.com/groups/123esaaf
موقعنا على الانترنت :
www.123esaaf.com

عن admin

إن موقع 123 إسعاف هو موقع طبى معلوماتى ينتمى إلى ما يسمى بالطب الوقائى للأسرة و عن هذا الطب الوقائي للأسرة فهو فرع كامل من فروع علوم الطب الكثيرة ، إلا انه قد تم إهماله في عالمنا العربي بشكل غريب من قبل الجميع سواء وسائل الإعلام العربية أو حتى الأطباء العرب أنفسهم ، أما في الدول الغربية فنرى النقيض تماما ، حيث أعطوه من الاهتمام ما يستحق و يساوى قيمته . مع تحيات موقع اسعاف الطبي www.123esaaf.com
هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار طبية. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *