نوبات احتباس النفس عند الرضع و حديثى الولادة

دليل التعامل مع الأطفال حديثى الولادة :

دليل كامل للعناية بالأطفال حديثى الولادة للتيسير على الوالدين الاعتناء و كيفية التعامل الصحيح مع الطفل الرضيع خاصة فى أول سنتين من عمره.

الموضوع :

نوبات احتباس النفس عند الرضع و حديثى الولادة

موقع 123 إسعاف دوت كوم

يمثل موسوعة طبية عربية شاملة كل التخصصات الطبية وضعت لزيادة الوعى لدى المواطن العربى الغير متخصص فى النواحى الطبية تتبنى مبدأ (الوقاية خير من العلاج) عن طريق تعليم الأسرة العربية مبادىء الصحة و بالتالى تنمية قدراتهم الوقائية ضد الأمراض.

قم بالبحث عن موضوع محدد تريد استطلاعه فى موقع الموسوعة الطبية.

قم باستشارة طبيب الموقع فى شكوى طبية خاصة بك أو بمن تهتم بهم.

استعرض مكتبة الكتب الطبية المجانية الخاصة بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

ابحث عن معنى أى مصطلح طبى من خلال المعجم الطبى الخاص بالموقع باللغتين العربية و الإنجليزية.

حمّل الآن مجانا تطبيق أندرويد لاستعراض موقع 123 إسعاف دوت كوم على الهواتف الذكية.

قم بالترفيه عن نفسك و قضاء وقت ممتع بممارسة ألعابا مسلية مجانية.

 

 

خدمة الدعم الفنى المجانية لزوار الموقع

002 0101 8584 111
002 0101 8584 222

review_123esaaf@hotmail.com
glassesoft@hotmail.com

 

 

 


 

نوبات احتباس النفس عند الأطفال تعد من أكثر الأحداث الدراماتيكية التى تسبب الذعر للأهل و القلق للطبيب , حيث يصبح منظر الطفل مقلقاً و أحياناً مخيفاً للوالدين و تشكل معضلة تشخيصية للطبيب حيث يمكن أن تتشابه مع بعض الأمراض الخطيرة عند الأطفال.

 

  ما هي نوبات احتباس النفس ؟

 

هى نوبات من توقف التنفس و غياب الوعى المؤقت عند الطفل و ذلك لفترة قصيرة و عابرة ، و غالباً ما تلى هذه النوبات بكاء الطفل الشديد و قيامه بزفير تنفسى طويل.

 

 

  ما مدى انتشار هذه الحالة عند الأطفال ؟

 

تحدث نوبات احتباس النفس عند 15 % من الأطفال الأصحاء ، و تظهر اعتباراً من السنة الأولى أو الثانية من عمر الطفل و نادراً ما تحدث خلال الأشهر الأولى من عمره , و فى نصف الحالات تقريبا تختفى بعمر 4 سنوات ، و 83 % من الحالات تختفى بعد عمر 8 سنوات و باقى الحالات قد تستمر لما بعد عمر الثمانى سنوات.

 

 

  ما هى أعراض نوبات احتباس النفس عند الأطفال ؟

 

هناك نوعان رئيسيان من هذه النوبات :

 

  النوع الأول :  نوبات احتباس النفس المرافقة للزرقة أو البكاء Cyanotic form of breath-holding

 

و فيها يصبح لون الطفل مزرقاً خلال النوبة , و هى النوع الأكثر شيوعاً , و يُشاهد عند الأطفال ذوى المزاج العصبى ، و تحدث بعد حادثة ما تثير غضب الطفل , و تكون أعلى نسبة لمشاهدة هذه الحالة بعمر سنتان و تصبح نادرة المشاهدة بعد عمر الخمس سنوات.

 

خلال النوبة يقوم الطفل بحبس نفسه بشكل لا إرادى غالباً لدرجة قد يفقد بعدها وعيه ، و بشكل أدق يحاول الطفل الحصول على شئ ما و لا يمكنه ذلك كأن يطلب اللعب بالسكين مثلا مما يسبب رفض الوالدين ، ثم يبكى الطفل ثم يقوم بزفير طويل و شديد ثم يتوقف عن التنفس , و خلال ثوانى يصبح وجه الطفل أحمر أو أزرق اللون.

 

و بعض الأطفال قد يصابون بنوبة تشنج ، و تستمر النوبة عادة من ثوانى قليلة إلى دقيقة واحدة ، و تنتهي بأخذ الطفل لشهيق عميق ثم يستعيد تنفسه الطبيعى ، و قد يبقى الطفل بحالة نعاس أو خمول لدقائق قليلة بعد النوبة.

 

و تفسير ما حدث خلال النوبة هو النقص العابر فى كمية الدم التى تتدفق باتجاه المخ خلال حبس النفس الطويل نسبياً , و قد يؤدى وضع كمادة من الماء البارد على وجه الطفل إلى إيقاف النوبة أحياناً.

 

  و من المهم بعد انتهاء النوبة ألا يقوم الوالدين بتعزيز هذا الأمر عند الطفل من خلال تلبية طلبه الذى كانا قد رفضاه قبل حدوث النوبة لأن الطفل يعى ذلك ، و أفضل ما يمكن القيام به هو تجاهل ما حدث و الانتقال إلى متابعة النشاط المنزلى المعتاد متجاهلين سبب النوبة.

 

  النوع الثانى : هو نوبات الإغماء أو الغشي نتيجة نشاط العصب المبهم المرافقة للشحوب Pallid type

 

و هى تحدث عند معاناة الطفل من الألم أو الخوف المفاجئ , و نتيجة لذلك يرسل المخ إشارات عبر العصب المبهم مما يسبب بطء عمل القلب , و بالتالى حدوث فقدان للوعى و حدوث الشحوب و الارتخاء و أحياناً سقوط الطفل أرضاً.

 

و بعض الأطفال قد يصابون بنوبات من التشنج خلال ذلك , و بعد انتهاء النوبة يعود عمل القلب طبيعياً و كذلك وعى الطفل دون أى علاج , و يفضل فى الحالات الشديدة (على ندرتها) إجراء بعض التحاليل و الفحوصات المعملية لاستبعاد أمراض أخرى.

 

 

  ما هى أسباب نوبات احتباس النفس عند الأطفال ؟

 

فى كلتا الحالتين السبب هو بطء القلب و نقص تدفق الدم و الأوكسجين إلى المخ لثوان قليلة بسبب تنبيه العصب المبهم نتيجة احتباس النفس ، و هناك حالات قليلة من الاستعداد العائلى و الوراثى لهذه النوبات.

 

 

  ما هى الحالات التى يمكن أن تشبه نوبات احتباس النفس عند الأطفال ؟

 

أهم الحالات التى قد تشابه نوبات احتباس النفس و تستدعى قيام الطبيب المختص بالتفريق بينها ما يلى :

 

  حالات التشنج عند الأطفال.

  حالات اضطراب نبضات القلب عند الأطفال.

  حالات هبوط الضغط الانتصابى.

  نقص سكر الدم عند مرضى السكرى.

 

و ما يميز هذه الحالات عن نوبات احتباس النفس أنها تحدث دون سابق إنذار بعكس نوبات احتباس النفس التى تحدث دوماً بعد نوبة البكاء أو حالة تأثر عاطفى عند الطفل.

 

 

  ما هى التحاليل و الفحوصات المعملية اللازم إجراؤها للطفل المصاب ؟

 

حالات نوبات احتباس النفس العابرة و البسيطة لا تستدعى أية فحوصات سوى الفحص السريرى للطفل بواسطة الطبيب المختص و أخذ تاريخه المرضى بدقة , و أما الحالات الشديدة و المتكررة فقد تحتاج لبعض الفحوص كتحليل صورة الدم الكاملة و قياس ضغط الدم و تخطيط القلب ، و بشكل أقل تخطيط الدماغ حسب ما يراه طبيب الأطفال.

 

 

  ماذا أفعل إذا كان طفلى يعانى من هذه النوبات ؟

 

  لحسن الحظ أن كل الحالات تشفى مع تقدم الطفل بالعمر.

  يجب أن تعلمى أن هذه الحالة لا تسبب أو تؤدى إلى مرض الصرع.

  حاولى تجنب إغضاب الطفل تجنباً لهذه النوبات خاصة خلال تناوله للطعام و لكن دون الإفراط فى دلاله.

  لا تمنحى الطفل ما حاول الحصول عليه قبل النوبة !!

  إذا كان طفلك يذهب إلى دار الرعاية فيجب إعلام المهتمين به كيفية التصرف فى حال حدوث النوبة.

  فى حال حدوث النوبة قومى بوضع الطفل على جانبه و نزع أى طعام من فمه لتجنب الاستنشاق و الاختناق.

  فى حال حدوث النوبة خلال تناول الطفل للطعام و ظهرت أعراض انسداد الطريق التنفسى على الطفل فيجب البدء بإجراءات الإنعاش القلبى الرئوى للطفل.

  قومى بتهدئة الطفل بعد انتهاء النوبة.

  قومى بالإتصال بقسم الإسعاف أو بطبيب الأطفال فى حال فقد الطفل وعيه أو أصيب بنوبة تشنج.

  بشكل عام لا يوجد علاج دوائى لهذه الحالة إلا فى الحالات الشديدة و المتكررة بشكل يومى ، فقد يصف الطبيب جرعات يومية صغيرة من الأتروبين أو السكوبولامين أو التيوفيللين.

 

 

استعراض مادة فيلمية مصورة توضيحية

 

         

 

 

   شكر خاص للدكتورة / رنيم علاء زوين على مجهودها الطيب فى إعداد المادة العلمية بهذه الصفحة من الموقع.

 

 

المعلومات المذكورة هنا تمت مراجعتها طبيا و غرضها الرئيسى هو زيادة الوعى الثقافى الطبى لدى المواطن العربى ، و هى لا تغنى عن استشارة الطبيب المتخصص فهو الجهة الوحيدة القادرة على توجيهكم و علاجكم بشكل صحيح ، كما أن المادة المذكورة هنا على قدر صحتها و تخصصها إلا أننا لا ننصح أن يعتمد عليها طلبة كليات الطب كمرجع دراسى لهم

إذا كانت لديك إضافة أو تعديل أو أية ملاحظات على الصفحة الحالية ، يسعدنا أن ترسل لنا إيميل تحدد فيه بياناتك و بيانات الصفحة المطلوبة و ملاحظاتك عليها على البريد الإلكترونى التالى
Review_123esaaf@hotmail.com

لمعرفة المصدر و المراجع الطبية المقتبس منها هذه المادة ( إضغط هنا )